>

تعرض الممثل العالمي ​نيكولاس كيج لفضيجة مدوية بعد ان تم طرده​ من مطعم فاخر في لاس فيغاس بعد دخوله في مشاجرة وهو في حالة سكر مع الموظفين.

ونقلت صحف عالمية، تفاصيل الواقعة التي بدأت بخلع كيج حذاءه فى المطعم، ومخاطبته للعمال فى المطعم بصوت صاخب، بينما وجه حديثه للعاملين بأنه لا يمتلك أي مأوى.


وظهر كيج في مقطع فيديو، تم تداوله على حسابات مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يخرج من مطعم Lawry’s Prime Rib بالقرب من ولاية لاس فيغاس الأسبوع الماضي، ونقل التقرير أن العاملين فى المطعم لم يتعرفوا على النجم الفائز بجائزة الأوسكار، وبعد تعرفهم على هويته الحقيقية قاموا بطلب الأمن.

وظهر كيج وهو يرتدي سروالًا بنقشة جلد النمر، ويجلس على أريكة وهو حافي القدمين ولا يستطيع ارتداء حذائه.

وقال شهود عيان لصحيفة The Sun: “كنا في ذلك البار عندما لاحظنا ما اعتقدنا في البداية أنه رجل مشرد مخمور تمامًا لقد صدمنا أنه كان نيكولاس كيج لقد تم تحطيمه بالكامل وكان يخوض معركة مع الموظفين”.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تصوير نيكولاس وهو مخمور في الأماكن العامة، ففي مارس 2019 تم تصويره وهو في حالة سكر وهو يتقدم بطلب للحصول على رخصة زواج في محكمة لاس فيغاس مع زوجته الرابعة إريكا كويكي.

بعد أربعة أيام من الزفاف، طلب فسخ الزواج، مدعيًا أنه كان مخمورًا جدًا بحيث لا يفهم ما كان يفعله.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *