>

أبدت الفنانة الجزائرية سارة بسام أسفها الشديد لما بدر من أقلية جزائرية تجاه المصريين في الخرطوم، مؤكدة أن ما حدث جعلها تخشى مغادرة منزلها، وأصابها بالاكتئاب، وخاصة في ظل موجة الغضب التي تجتاح القاهرة، رغم أنها قالت إنها لم تتعرض لأية إساءة من أحد.

وقالت الفنانة الجزائرية إن ما حدث في الخرطوم لا يزيد عن كونه انفعالا زائدا عن الحد من الشعب الجزائري الذي يعشق كرة القدم بشراسة، مشيرة إلى أن الجزائريين سواء أكانوا شبابا أم فتيات يعشقون هذه اللعبة، حتى إنها كانت تلعب في أحد نوادي فرنسا.

وأضافت أن المصريين يعاملونها كواحدة منهم، منذ أن جاءت إلى القاهرة، مؤكدة أنها لم تشعر ذات يوم بأي عنصرية، بل دائما تجد الحب والطمأنينة في حضن أشقائها وشقيقاتها المصريين.

لكنها قالت منذ أحداث الخرطوم وهي مصابة باكتئاب، وحالتها النفسية سيئة للغاية، حتى إنها أثرت على معدتها؛ حيث تعاني آلاما شديدة بها جراء هذه الأحداث.

وبررت اكتئابها بأن رابط العروبة والقومية بين مصر والجزائر رابط قوي، معربة عن تمنيها أن تزول هذه الجفوة قريبا، وأن يكون الأمر مجرد زوبعة فنجان لأن الشعبين طيلة تاريخهم يتشرفون ببعضهم.

وتابعت قائلة “كم ساهمت مصر في تحرير الجزائر، وكذلك ساندت الجزائر مصر في الكثير من المواقف السياسية، مما يعنى أن بينهما قومية وعروبة، لا يمكن أن تنهيها مباراة كرة قدم لم تزد عن 90 دقيقة”.

ودعت بسام المصريين إلى عدم الحكم على الجزائريين من خلال الأقلية التي أحدثت شغبا في السودان، وقالت إن الجزائر شعبا وحكومة يحبون المصريين، متمنية ألا يلتفت الطرفان إلى أقاويل الصحف التي من مصلحتها تضخيم الأمور لتكسب مزيدا من القراء.

وحول وصف بعض فناني الجزائر للفن المصري بالابتذال، قالت سارة إنها: موجة غضب تسود بين الشعبين، ولا أعرف لمصلحة من كل ما يثار، لكن وبلسان كل الجزائريين أقول إننا تربينا على أفلام السينما المصرية، وعشقنا نجومها، وخير دليل على ذلك هو تألق وشهرة الكثيرين من نجوم الجزائر في هوليوود الشرق، فلا يستطيع أحد إنكار ذلك، ولكن لا بد ألا نلتفت في هذه الأيام لتصريحات الجانبين المصري والجزائري، لأن كلا من الطرفين مشحون عصبيا من جراء ما حدث.

ورفضت الفنانة الجزائرية التعليق على قرار نقيب الفنانين المصريين الدكتور أشرف زكي بوقف جميع تصاريح التمثيل للفنانين الجزائريين، واكتفت بالقول لا أحد يستطيع لومه، ورغم كل شيء فأنا أحب مصر.

رسالة اعتذار

وحول ما حدث للنجمين محمد فؤاد وهيثم شاكر من مطاردات من الشباب الجزائري في الخرطوم، قالت سارة: أنا أعتذر لهم بالنيابة عن الشعب الجزائري كله، وسنظل دوما أشقاء، وانظروا لما حدث على أنه مباراة ومرت، لأن العلاقة بين دولتين أكبر من أن تهزها أحداث شغب من بعض الأقلية.

وقالت الفنانة الجزائرية إنها على يقين من أن الشعب المصري مهما حدث لن يقبل إهانة ضيفه، وإنها تعاملت مع الكثيرين من المصريين بعد المباراة؛ حيث زارها طبيب مصري بمنزلها للكشف عليها، وكذلك تتعامل مع بائعي السوبر ماركت، ولم يبدر منهم أي شيء مزعج، لذا زاد احترامي للشعب المصري. غير أنها عادت وقالت إنها لم تغادر منزلها بعد أحداث المباراة الأخيرة خشية الصدام بأي من الجمهور المصري.

ووجهت له رسالة اعتذار تقول فيها “باسم كل الشعب الجزائري الحقيقي الطيب أحب أتأسف لكل الشعب المصري ولكل الجمهور المصري اللي راح السودان عن أي خطأ حدث لإخواننا المصريين”.

وعن علاقتها بكره القدم المصرية، قالت سارة إنها أهلاوية، وتحب محمد أبو تريكة، ومحمد بركات، متمنية التوفيق لمصر خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية في أنجولا.




شارك برأيك

‫16 تعليق

  1. first that guy, med fouad or I don’t know what his name , his video is on youtube and arabssed.com he was performing, what a liar, shame on him if you watch the video yo’ll find out that not just him but also the lady that was calling the devil amr adeeb pretending that she was at the airport asking for help and that she was hurt and injurded u’ll hear her voice very well, what a comedy! the actor at the end of the video said in arabic that’s it we got them, WALAATE, burn the fire. shame on u damn people! liers. 2nd this algerian I personnaly don’t know her, don’t know what she does if she sings or???? she better not talk on behalf Algerians she represents herself only, there’s no shame to appologize when your guilty or did sothing wrong but in this case Algerians and Algeria are victims.

  2. ce soit disant acteur ou chanteur ou danseur je ne sais pas ce qu’il fait exactement n’est qu’un sal menteur, un comedien, un grand menteur, sa video est sur youtube sosu titre foad call to amr adeeb, et sur le site arabseed.com vous verrez si vous voulez decouvrir la verite sur ce qu’ils pretendent avoir eu lieu au Sudan, ce salop pretendait qu’il s’est refugie ches des Soudanais et qu’il est attaque par des Algeriens lui son fils et pas moins de 130 egyptiens s’est ce qu’il pretendait au tel avec l’autre salop amr adeeb, mais la, vous verrez la comedie et comment il se fesait dicte par un secu de dire ce qu’il a dire. la honte enfin la justice Divine et la technologie! vive l’Algerie, d’autre part y avait une femme qui criait la meme soiree dans l’emission du salop amr adeeb et qui pretendait qu’elle etait attaque et qu’elle se trouvait otage a l’aeroport, on entend tres clairement sa voix, quelle comedie! en tout cas elle est nulle et stupide leur comedie, elle est a dormir debout et leur scenarios sont tirres par les cheveux. 1 2 3 vive l’Algerie quant a cette Algerienne elle n’a qu’a parle en son propre nom seulement et s”il se trouve qu’elle est contreinte de dire cela par ce qu’elle se sent ou elle est reelement menace ca c’est autre chose en tout cas je la connais pas, vive l’Algerie

  3. كلام جميل من فنانه صغيره .
    بس كلمة ” بالنيابه عن الشعب ” شوى كبيره عليك .
    لا تنسين إنتى فنانه , وليس مسئول بالدوله !

  4. يا جماعة يا غير مصريين انتوا زعلانين قوي كده ليه؟ اذا Rachid nini بيقول ان العنف وتكسير الاتوبيسات والضرب ده عادي في المباريات في المغرب أو الجزائر، زعلانين ليه عشان طوبة قالوا الجزائريين انها اترمت عليهم في مصر مادام انتوا واخدين على كده
    و قامت الدنيا و ما قعدتش وطلعوا اشاعات ان فيه كمان قتلى و دماء الجزائريين اللي سالت في شوارع القاهرة ولازم نثأر لها و كل الأفلام دي؟ مش ده برضه عادي با راشد وانت معجب بيها يا insan ؟
    لكن اذا انتوا بتعملوا كده في نفسكوا، احنا مش بنقبل العنف… كل اللي احنا عملناه اننا كأى متحضرين مش بنستعمل بطش الأيدي ولكن قلنا ان احنا حنقاطع اللي عملوا فينا كده.. و اعتقد دي حرية شخصية ..

    وبعدين الجزائريين قالوا انهم مبسوطين عشان قاطعناهم والفنانين المصريين “الوحشين” هما مش عايزينهم لأنهم بيخسروا أخلاق الجزائريين. يعني احنا دلوقت عملنا اللي بيبسط الجزائريين….يبقى ليه زعلانين برضه وليه الهجوم ده كله؟؟

  5. و ده فنانة من اى نوع ان شاء الله

    رقاصة اكيد يعنى بتقولك بل دائما تجد الحب والطمأنينة في حضن أشقائها وشقيقاتها المصريين.

    طب شقيقتها و فهمناها انما اشقئاها كمان بتنام فى حضنهم ههههههههههههههههههههه ماهو معظم الجزائر شغالة يا رقاصات يا دعارة

  6. انا عمري ما سمعت بها منين جابوها وهي اصلا ماشي جزائرية وهي ليست جزائرية

  7. ياريت يعرفوا يتكلموا عربى هم لا ينتسبون
    الى العرب و لا الى العروبه
    ولا يقارنون ببلد عريقة مثل مصر

    مع تحياتى

  8. ya khaled
    almouchaji3in aljazairyin fakhron lana
    at least they are not bellydancers
    they are simply meeeeeeeeen

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *