انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أنباءا حول تفكير الفنانة السورية ” فيلدا سمور ” دخول دارا للمسنين وهو ما أثار حالة من الجدل بين المتابعين .

لتخرج الفنانة فيلدا سمور بتصريحات لها لتؤكد تفكيرها بالإقامة في دار المسنين وأن هذا القرار اتخذ وقتا طويلا منها وهي تفكر بها وعلمها بأن الكثيرين سوف يخالفونها الرأي في هذا الموضوع .

وأشارت فيلدا سمور إلى سبب اتخاذها هذا القرار يرجع إلى إنشغال إبنها عنها بسبب ظروف الحياة وهي تقدر ذلك وأن تواجدها في دار المسنين هو الشئ المناسب لها ولحياتها بالوقت الحالي .

فقالت : ” أنا مفكرة بالموضوع وهو المكان الأنسب لي في آخر أيامي .. إبني مشغول في حياته وشغله وزوجته وأولاده وأنا بعذره لإن الحياة أخدته عني بالغصب ” .

وأضافت فيلدا أن المسئوليات الكثيرة والواجبات يمكن أن تؤدي لإنشغال الإبن عن أمه وأن الأبناء في هذه المرحلة العمرية يقضون وقتهم كله خارج المنزل وهو ما يصيب كبار السن بالشعور بالوحدة الشديدة .

وتابعت أنه لهذا السبب يميل كبار السن للعيش في مكان يجدون فيه متنفس لهم وأشخاص يكسرون الملل الذي يشعرون به .. وأكدت على أنها سعيدة بقرارها الذي قامت باتخاذه وأنها ستقضي أوقاتاً جميلة .

وانقسمت آراء المتابعين حول قرار فيلدا سمور فمنهم من تعاطف معها وأيد قرارها وشجعها عليه ومنهم من رفض ذلك خاصة مع وجود أبناء يتمكنون من إعالتها .

يذكر أن الفنانة فيلدا سمور هي الشقيقة الكبرى للفنانة ” ليلى سمور ” وقدمت خلال مسيرتها الفنية عددا من الأعمال الدرامية منها : أبو كامل و جريمة في الذاكرة وحارة نسيها الزمن وخط النهاية ووردة لخريف العمر ودقيقة صمت وغيرها .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *