>

تحدّثت الفنانة الكويتية حصة النبهان عن تعرضها خلال مرحلة الدراسة المتوسطة للتنمّر من زميلاتها في المدرسة، بسبب شكلها وشعرها الأجعد، مؤكدةً أن ذلك أثّر سلباً في نفسيتها.

وأكدت حصة خلال استضافتها في برنامج “مع حمد قصص” أنها واجهت صنفين من الطالبات أيام الدراسة، صنف كان يتقرّب منها لكونها ابنة الفنان جاسم النبهان، وآخر كان يتنمّر عليها بسبب شكلها ونوع شعرها.

وذكرت النبهان أنها كانت تعاني من التنمر في المنزل أيضاً، لأنها تختلف عن شقيقتها التي تتميز بشعر أملس، وكان التنمّر على شعرها يؤلمها، إلا أنها تخلّصت من هذا الشعور حالياً لأن شعرها بات يميّزها عن الأخريات. وأضافت أن والدها كان يحاول امتصاص الشعور السلبي الذي كان ينتابها بسبب هذا التنمر، ويُثني على شكلها وشعرها الأجعد.

كما أشارت حصة النبهان إلى الإساءة التي تتعرّض لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال التعليقات على شكلها، واتهام البعض لها بأنها خضعت لعمليات تجميل، مؤكدةً أنها لم تخضع للتجميل، ورغم ذلك لا تزال تتعرّض للإساءة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *