>

أثارت الفنانة ” سماح أنور ” حالة من الجدل مؤخرا بسبب تصريحاتها حول الحجاب وسبب عدم ارتدائها له والتي أدلت بها خلال استضافتها في برنامج لحظات جريئة المذاع على قناة القاهرة والناس .

فقالت سماح أنور حول سبب عدم ارتدائها للحجاب : ” ربنا خلق لي شعر أغطيه ليه ” .. مشيرة إلى أن من قام بتفسير آيات القرآن الكريم التي تدل على فرضية الحجاب هم أشخاص مثلها وهي قامت بتفسيرها بطريقة أخرى .

وعلقت على ذلك قائلة : ” الائمة أجمعوا أنا بتكلم على ربنا القرآن قال إيه .. مين اللي فسر ده بني آدمين يعني طب ما أنا كمان بني آدم وفسرته بطريقة تانية إن ربنا خلقلي شعر هل شعري هو المشكلة ولا عورتي ” .

وتابعت سماح أنور : ” أنا بني آدم عادي لو حطيت حاجة على دماغي بتخنق .. ومليش علاقة بفرض ولا مش فرض لإن أنا مش متخصصة في الدين .. أنا بني آدم هتولد لوحدي وهموت لوحدي وهتحاسب لوحدي زيي زي كل خلق ربنا ” .

وأضافت : ” أنا مبحبش اللي يخوفني من ربنا ربنا يتحب بس لكن ميتخافش منه اللي يخوفني من ربنا ده هو اللي مبيعرفش ربنا مش أنا ” .



شارك برأيك

تعليقان

  1. لان الله ام بذلك
    قال تعالى
    وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36)
    ثانيا
    الائمه درسوا الفقه واللغه العربيه وعلوم الفرائض والعبادات وحفظوا القران والتفاسير الخ .. بعض العلماء من صغرهم في طلب العلم.
    اجتهدي مثلهم ثم افتي بعد ان تطلبي العلم وسنرى فتواك بعد اخذ العلم.
    اما من شخص لايعرف معاني اللغه العربيه لانقبل منه .
    قال تعالى
    وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ۖ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ ۚ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31)

    قيل في سبب نزولها ان أن ” أسماء بنت مرشدة ” كانت في محل لها في بني حارثة ، فجعل النساء يدخلن عليها غير متأزرات فيبدو ما في أرجلهن من الخلاخل ، وتبدو صدورهن وذوائبهن ، فقالت أسماء : ما أقبح هذا . فأنزل الله : ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ) الآية .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *