>

شاركت مجموعة من أبرز الفنانين السوريين في حملة أهليَّة بعنوان “النَّظافة مسؤولية وعنوان” في عدد من شوارع دمشق، حيث قاموا بتوزيع أكياس ورقيَّة على السَّيارات، من أجل حفظ الأوساخ وعدم رميها في الشَّارع، إضافة إلى الحديث مع المواطنين عن أهميَّة المحافظة على النَّظافة برعاية من إذاعة “أرابيسك” الخاصَّة الَّتي أطلقت الحملة.
ومن أبرز المنضمين للحملة دريد لحام، وسليم صبري، ويارا صبري، وماهر صليبي، وباسم ياخور، ومصطفى الخاني، ومحمد خير الجرَّاح، وشكران مرتجى، وزار الفنانون ثلاثة من المناطق المكتظة في العاصمة السوريَّة وهي ساحة الأمويين ومنطقة العباسيين وساحة السبع بحرات.

ثم شارك الفنانون جميعهم في حفل قصير في مسرح “حديقة تشرين” في قلب دمشق، حيث تمَّ إطلاق أغنية جديدة تحت عنوان “هات إيدك والحقني”، وأطلق عدد كبير من البالونات في سماء العاصمة السوريَّة كتب عليها رسائل بيئيَّة خاصَّة بكل مشارك.
وعن مشاركته في الحملة قال الفنان، ماهر صليبي، إنَّ المشاركة تأتي في إطار محاولة إيجاد دعم حقيقي من القلب لحملة النَّظافة بشوارع دمشق، وهذه الحملة ستمتد لباقي مدن سوريا، مضيفًا أنَّ وجود الفنانين هو للمؤازرة كي نوصل سالة للنَّاس مفادها أنَّ هذا البلد حقيقة جميل ونظيف، ويستحق أن نحافظ عليه ونصونه ولنعمم بين المواطنين أنَّ أهمية المحافظة على نظافة الشارع هي كأهميَّة المنزل، فالنظافة معيار للرقي والتقدم.

وتابع صليبي: “إنَّ انتشار الأوساخ ليس فقط تلوث بيئي بل تلوث بصري، مشيرًا إلى أنَّ دور الفنان لا يقتصر على الناحية الفنيّة بل يمتد اجتماعيًّا في أي نشاط ذو صبغة إنسانيَّة أو حضاريَّة، فالفنان هو قدوة في المجتمع ومن الممكن أي يكون داعم حقيقي لنشاطات مختلفة أهليَّة وتطوعيَّة”.
من جانبه قال الفنان، باسم ياخور، إنَّ “الحملة ضروريَّة لتكريس مفهوم الانتماء للبلد فالمساهمة بتفاصيل بسيطة ستعلي من اسمه، لو بقيت يومين أتكلم وأنظر عن محبَّة الأوطان دون المحافظة على هكذا تفاصيل فسيذهب كلامي في الهواء”.

وأضاف ياخور: “نحن نكرِّس مفهوم الانتماء لسوريا، فبلدنا مهد الحضارات ويجب أن تكون حضاريَّة بكافة تجلياتها، والمحافظة على النظافة لا يكون بزيادة عدد عمال النَّظافة ولا بالآليَّات، ولكن بالاهتمام بحس المواطن ونشر التوعية”.
إيلاف







شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. شئ رائع حقا ….النظافة من الايمان او تؤدي الى الايمان كله واحد…
    _________
    تفضل يا شيخ نورت الورع قاقد وجدت لك موضوع تفتي فيه …بس لو سمحت بدون الطعن في اخلاق واعراض الناس ….لان دلك يسمى انهزامية.

  2. دريد لحام وجماعته كانوا حتى بتظاهرتهم هذه حضاريين ، فهم لم يقوموا بامساك ( مقشات ) ومحاولة كنس جزء من الشارع كما يفعل الكثيرين من المتظاهرين بالنظافة من مسئولي الحكومة عادة ، بل كان ما فعلوه وهو تقديم اكياس قمامة صغيرة لقائدي السيارات هو التصرف السليم الحضاري ، واعطى نتيجة افضل الوف المرات من حركات ( قرعة ) يقوم بها فلان او علان من المسئولين بين حين وآخر لتظهر صورته على اغلفة المجلات وعناوين الجرائد !!!

  3. ان النظافه شئ جميل جدا ووصى بها الدين الحنيف .ونظافه البلد دلاله على ثقافه المجتمع

  4. وسليم صبري، ويارا صبري، وماهر صليبي
    يعني الاب وبنته وزوجها وشوية اصدقاء
    لكن بجد برافوا هذا يثبت تواضعهم ولازم يكونوا قدوة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *