>

بعد مرور يوم واحد على إعلان نقابة المهن التمثيلية إلغاء عضويتي الفنانين عمرو واكد وخالد أبو النجا بتهمة الإساءة للدولة المصرية وتشويه صورتها أمام المؤسسات الأجنبية، تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ يطالب من خلاله بمحاكمة عاجلة لعمرو واكد بتهمة حجز مواطن وصعقه بالكهرباء وهتك عرضه.

وأضاف في البلاغ المقدم أن الواقعة ترجع لأحداث ثورة 25 يناير عام 2011 حيث اشترك عمرو واكد مع مجموعة من شباب جماعة الإخوان واحتجزوا مواطناً بعد شكوكهم إنه ظابط بأمن الدولة.

وتابع المحامي الشهير بأن عمرو واكد نصب نفسه محققًا واستجوب المواطن واستخدم وسائل تعذيب للضغط عليه وأوضح أن هناك مقطع فيديو موجود بإسطوانة قدمها ضمن البلاغ توضح إرتكاب عمرو واكد هذه الجريمة مطالبًا بسرعة محاكمته.

وكانت نقابة الممثلين أصدرت بياناً أعلنت من خلاله إلغاء عضوية عمرو واكد وخالد أبو النجا، وجاء في البيان:” ما حدث من العضوين عمرو واكد وخالد أبو النجا، خيانة عظمى للوطن وللشعب المصري، إذ توجها دون توكيل من الإرادة الشعبية لقوى خارجية، واستقويا بها على الإرادة الشعبية، واستبقا قراراتها السيادية، لتحريكها في اتجاه مساند لأجندة المتآمرين على أمن واستقرار مصر، لذا تعلن نقابة المهن التمثيلية إلغاء عضويتهما وتبرؤها مما فعلاه”.

وأكدت النقابة أنها لن تقبل وجود أي عضو خائن لوطنه بين أعضائها مُحذرة إياهم من الانجراف وراء أصحاب المصالح والأجندات المعادية لمصر وشعبها ومستقبل شبابها الذي يدفع ضريبة باهظة لتحقيق الأمن والتنمية والسلام، تحيا مصر والله الموفق من قبل ومن بعد.

كان عمرو واكد وخالد أبوالنجا، اجتمعا مع بعض أعضاء الكونغرس الأميركي، لمناقشة التعديلات الدستورية في مصر.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يا الهي ارحمنا واعفو عنا..
    هالسمير الصبري هذا ..
    رايح الأرشيف وجايب (نسيت اسم الفيلم محمود عبدالعزيز ونور الشريف )..
    وجايب مشهد تمثيلي للإرهابيين واكيد يقصدون الإخوان بطريقة معينة
    بس وقتها كان (واكد)الضحية وباشرت محاكمته (ولما وصلوا لتنفيذ الحكم بدو يقطع يده (فقال له بهذه اليد سرقت قال له نو ضربك بيها)ورايح قطش ايده ل واكد…
    يا سمير صبري عندي سي دي بهذه الأهمية من ٨ سنوات وتارك مجرم واخوانجي ارهابي يسيح ويميح ويمثل أفلام في هوليود كمان..
    وتاركه يكيد المؤامرات ضد نظام الموقر (لحد الان)…
    انت اكيد ملاك مش ناقصه غير جناحين وبطير (لانك فعلا متل اسمك صابر يا صبري)..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *