حل الفنان ” صبري عبد المنعم ” ضيفا ببرنامج واحد من الناس مع الإعلامي ” عمر الليثي ” المذاع عبر قناة الحياة والذي كشف من خلاله عن معاناته مع مرض السرطان التي بدأت منذ عام 2001 حيث كانت إصابته به للمرة الأولى .

فأشار الفنان المصري إلى أنه في ذلك الوقت كان قد شعر بآلام شديدة في ذراعه الأيسر وبعد إجراء الأشعة تأكدت إصابته بالسرطان وأجرى عملية جراحية في اليوم الثاني والتي تم بها استئصال جزء كبير من أعلى ذراعه وخضع بعد ذلك للعلاج الكيماوي والإشعاعي .

وتابع : ” في 2002 حسيت بآلام شديدة في الرئة فعلى طول جري رحت عملت الأشعة ورحت بيها للدكتور قولتله نعمل إيه قالي نعمل العملية قولتله يالا .. عملنا العملية وشلنا الرئة اليمين وعلاج كيماوي وإشعاع لمدة طويلة ” .

وأضاف صبري عبد المنعم متحدثا عن إصابته بالسرطان للمرة الثالثة : ” سنة 2004 حسيت بآلام شديدة جدا جدا في منطقة الصدر كلها وجالي الكانسر المرة دي في حتة مبيجيش لحد فيها خالص في الغشاء البلوري وده ملوش جراحة ” .

واستكمل أنه اقترح على الأطباء الخضوع للعلاج الكيماوي والإشعاعي بالتبادل يوما ويوما نظرا لعدم إمكانية إجراء جراحة .. وبالفعل تمت تجربة ذلك عليه لمدة استمرت من أغسطس 2004 إلى إبريل 2005 حتى تعالج منه .

وعلق صبري عبد المنعم على فترة علاجه : ” أنا اتعالجت في مصر جزء طويل وكملت في السعودية من 2002 ل 2005 .. قولت إني هعتبر نفسي بعمل دور من الأدوار التمثيلية الكويسة واديني بتعالج وكأني بمثل دور ممثل جاله الكانسر والحكاية دي ساعدتني جدا وبقيت بستقبل الحكاية بمنتهى البساطة ” .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.