>

أعلن الفنان المصري مجدي صبحي شقيق الفنان الكبير محمد صبحي، اعتزاله الفن واصفاً إياه بـ”فيروس كورونا والشللية”

وكتب صبحي في حسابه الشخصي على موقع “فايسبوك”: “أصدقائي زملائي… بعد تفكير بهدوء وتركيز كثير قررت اعتزال الفن نهائيا بعد احترافي له على مدى 40 عاما قدمت فيه أعمالا محترمة سيتذكرها تاريخ الفن المحترم وكان آخرها مسرحية سيرة حب”.

وأضاف: “صدقوني أنا مش شبه اللي بيتقدم من فن حاليا ولا هما شبهي ولا أنا شبهم .. أقول هذا وقررت اعتزال الفن لأني لا أنتمي لأي شلة من مخرجين أو منتجين ولا أستطيع أن أقدم تنازلات وأقلل من نفسي وكرامتي وفني ولا أستطيع أن اقدم فن رخيص والحقائق أمامي… السينما ماتت الدراما التليفزيونية في انحدار إلا القليل والنادر منها المسرح بيطلع آخر نفس وبالعافية “.

وأردف بقوله: “في النهاية أتقدم بخالص الشكر والعرفان للأساتذة المخرجين والممثلين الكبار وأساتذتي بالمعهد العالي للفنون المسرحية الذين وقفوا بجانبي على مدار 40 عاما فن محترم… لقد أبلغت صديقي ونقيب المهن التمثيلية د. أشرف زكي بقرار اعتزالي ولا رجعة نهائياً”.

واختتم مجدي صبحي كلامه: “الفن حالياً أصبح مثل فيروس كورونا وسوف أعيش حياة جديدة ومع ذكريات فني المحترم… أستودعكم الله .. اللهم أحسن خاتمتي بالتقرب اليك أكثر”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *