>

أعــادت مجموعة من الحسابات النشطة المعنيّة بأخبــــار النجوم والفنانين علي السوشيال ميديا، تداول صورة نادرة من مرحلة الطفولة لفنان مصري شهير، وتفاعل المتابعون مع تلك الصورة بشكلٍ لافت، وانهالت التعليقــات التى أثنى من خلالها الكثيرين علي خفة ظلّه.

أنه الفنان المصري أشرف عبد الباقي الذي شارك جمهوره عبر شبكات التواصل الاجتماعي صورة من طفولته، بمناسبة عيد ميلاده الثامن والخمسين.

وقال أشرف معلقاً عبر حسابه الرسمي في تطبيق “إنستجرام“: “دي صورة من عيد ميلادي زي النهاردة زماااااان ياريت ماحدش يتتريق علي التورتة ولا التيشيرت ولا التبريقة ولا الشعر ولا الإيد اللي في الوسط المهم ماحدش يتتريق وخلاص”.

ولد أشرف أحمد عبد الباقي فى شبرا، تخرج في كلية التجارة جامعة عين شمس، ثم في المعهد العالي للفنون المسرحية. بدأ نشاطه الفني منذ الطفولة، حيث قدم العديد من المسرحيات مع فرقة كلية التجارة ومع فرق الهواة،

اكتشفه المخرج الكبير “هاني مطاوع” في مسرحية (خشب الورد)، وكان أثناء ذلك يعمل في المقاولات من خلال مصنعه الذي تخصص في أعمال الديكورات والألومنيوم، وعندما اتجه إلى التمثيل قرر أن يغلق المصنع.

عشق أشرف عبد الباقي المسرح فمثل فيه حوالي (80) مسرحية بين عامي 1979 و1984، فقط ثم تألق طوال مشواره الفّنى بتقديم العديد من المسرحيات، إلي أن قام بتأسيس “مسرح مصر” الذي قدم من خلاله أنجح المسرحيات مع عدد من الوجوه الشابة. فقدم حوالى حوالي (120) مسرحية على مدار 7 سنوات.

من أشهر مسرحياته (باللو – شبورة – بشويش – لما بابا ينام – رد قرضي)، وأيضًا من أهم مسلسلاته (حضرة المحترم – يوميات زوج معاصر – راجل وست ستات). وفي السينمــا قدمه رأفت الميهي في فيلم (سمك لبن تمر هندي) عام 1988، ومن أهم أفلام عبدالباقي (أريد خلعا – حب البنات – رشة جريئة – اﻹرهاب والكباب).

آخر أعمال أشرف عبدالباقي المسرحية

من ناحية أخرى، قال أشرف عبد الباقى، فى تصريحات سابقة، إنه سعيد جدا بنجاح تجربته بالساحل الشمالى، حيث يعرض هناك حاليًا مسرحية “شمسية وأربع كراسي“، وأنه غامر بهذه التجربة، ولم يخش فشلها لأنه شديد الثقة بالله، وأنه لا يضيع أجر من أحسن عملا، وأكد عبدالباقى، إن من يغامر يفوز بالنجاح ومن يخاف يجلس فى بيته، وهو لا يعرف الخوف فى عمله.

يُذكر أنّ آخر أعمال عبد الباقي كانت مسرحية “شمسية وأربع كراسي” التي انتهى عرضها في الموسم الصيفي أخيرًا، من بطولته، إلى جانب الفنانين محمد أسامة الشهير بـ “أوس أوس”، ومحمد أنور، ومحمد عبدالرحمن “توتا”، وشاركتهم ميرهان حسين في أولى تجاربها المسرحية، من تأليف كريم سامي “كيمز” وأحمد عبد الوهاب، ومن إخراج أشرف عبد الباقي.

وتدور أحداث المسرحية داخل مجمع سكني في الساحل الشمالي حيث يصل طرد غريب إلى فيلا العائلة، ومعه تبدأ حالة من الصراعات، ولكن فى ظل هذه الأحداث المتوترة يصل زكي “محمد عبد الرحمن” مدير بنك لزيارة العائلة، لتزداد الأمور تعقيدًا وتتابع سلسلة من المواقف المثيرة فى إطار كوميدي خفيف.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *