>

جدل كبير أثارته دولة تونس فى العالم العربى والاسلامى بعد اقرارها المساواة بين المرأة والرجل فى المواريث، وهو الأمر الذى قوبل من قطاع عريض الى الرفض بينما اعلن قسم اخر تأييده لهذه الخطوة.

فقد أعلن عددا من الشخصيات العامة أعلنت موافقتها على هذا الاتجاه، وأنهم يؤيدون المساواة بين الرجل والمرأة فى الميراث، ومن بينهم المخرج عمرو سلامة .

عمرو سلامة قال ” أنا مع المساواة فى الميراث بين الإبن والإبنة، وأصريت على توزيع ميراث أبي بالتساوي مع إخوتي البنات بعد وفاة والدي، أنا مؤمن بالعدل والرحمة والحق بعقلي وبقلبي، وأطبق إيماني أيضا بعقلي وقلبي، لأني بدونهما حمار يحمل أسفارا”.

وقوبلت تصريحات عمرو سلامة بهجوم شديد وتحديدا عبر تويتر، حيث رفض أغلب المتابعين لعمرو ما كتبه ووجهوه بضرورة إعادة القرأءة مرة أخرى فى هذا الأمر لأن نصوصه صريحة وواضحة.




شارك برأيك

تعليقان

  1. يجوز المُساواه لو كان لك ولد وبنت فقط مثل حضرتي يعني
    لكن ان كان اكثر من ولد وبنت فالقرأن حدد
    هذا اولاً

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *