>

انتقدت الفاشينستا السعودية فوز العتيبي مسلسل “رشاش” الذي يعرض حاليا عبر منصة “شاهد VIP” حيث قالت ان رشاش العتيبي ابن عمها وهي تعرف قصته منذ طفولتها وهي مغايرة لما يتم عرضه في المسلسل.

وقالت فوز العتيبي، عبر مقطع فيديو بثته على احد حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي: ” كتير كتير ناس ما يدرون شنو القصة.. نحن ندري شنو.. انا من لما كنت صغيرة عمري 4 سنين أهلي كانوا يحكولي.. واعرف القصة من قبل المسلسل وكتير أشياء مو صحيحة قاعدة تنحكى”.

ويتتبع العمل في أحد جوانبه المراحل الإجرامية المُفترَضة في حياة “رشاش””، بدءاً من دخوله عالم الجريمة وانتهاءً بالإيقاع به.

كما تُسلّط الحكاية بخطوطها الدرامية المشوّقة الضوء على الضابط الشاب والمتفاني “فهد” الذي كرّس جهوده للقبض على “رشاش” وتفكيك عصابته، إلى جانب العمليات المُعقّدة لأجهزة الأمن وتضافر جهودها من أجل تتبّع “رشاش” وأفراد عصابته واستباق تحرّكاتهم والتصدي لهم وتقديمهم إلى المحاكمة.

والعمل من تأليف كاتب السيناريو التلفزيوني البريطاني الشهير توني جوردان، وكتب العمل درامياً كلٌ من الشيخة سهى آل خليفة، وريتشارد بيلامي؛ فيما يحمل “رشاش” توقيع المخرج البريطاني الفائز بجائزة “إيمي” والمرشّح لجائزة “بافتا” كولِن تيج.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. العالم مشغول بالعلم والمعرفة واختيار ارقى الجامعات والعربان مشغولين بالتوافه ؟؟؟!!
    اذن اسمعوا هذا الخبر الذي يعوض لندن عن خسارتها امام الطليان .ههههههههههههه

    للسنة الثالثة على التوالي :لندن أفضل مدينة للدراسة في العالم
    احتفظت لندن العاصمة بالمركز الأول للسنة الثالثة على التوالي كونها أفضل مدينة للدراسة ، وذلك بفضل وجود مؤسسات عالمية رائدة مثل إمبريال كوليدج وكينغز كوليدج لندن ، وانفتاحها على الطلاب الدوليين وتأمين فرص العمل للخريجين.

    أما ميونيخ فكانت ثاني أفضل مدينة للدراسة ، فيما تعادلت طوكيو وسيول في المركز الثالث قبل برلين وملبورن وزيورخ وسيدني. و تعادلت باريس ومونتريال وبوسطن في المركز التاسع.

    و تستند تصنيفات المدينة التي أنشأها محللو التعليم QS Quacquarelli Symonds إلى استطلاعات رأي 85000 من الطلاب الحاليين والمستقبليين حول العالم. وهي تغطي المدن التي يبلغ عدد سكانها ما لا يقل عن 250000 وجامعتان أو أكثر وضعت في تصنيف الجامعات العالمية QS.

    للسنة الثالثة على التوالي :لندن أفضل مدينة للدراسة في العالم
    و قام الطلاب الحاليون الذين يدرسون في لندن بتقييم العاصمة البريطانية بدرجة عالية جدًا من حيث “الفرص الثقافية والاقتصادية والتعليمية المتميزة” ،

    وقال بن سوتر ، مدير الأبحاث في QS: “مع وجود اثنتين من أفضل 10 جامعات في العالم في المدينة ، تظل لندن مركزًا تعليميًا رائدًا على مستوى العالم. ومع ذلك ، فإن زيادة حالات Covid وتأثيرات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد تؤدي إلى تقويض مكانة لندن المتميزة “.

    وكان المركز الأمريكي الأعلى تصنيفًا في بوسطن ، وذلك بفضل قربه من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد. لكن المدن الأمريكية عانت من القدرة العالية على تحمل التكاليف ، حيث كانت لوس أنجلوس ونيويورك وسان فرانسيسكو هي الأسوأ إجمالاً بناءً على تكلفة المعيشة والرسوم الدراسية.

    وتم تصنيف مونتيري في المكسيك وألماتي في كازاخستان كأقل الأماكن المرغوبة للدراسة. كان المركز الأكثر تكلفة هو العاصمة الماليزية كوالالمبور ، قبل قازان ، عاصمة تتارستان في روسيا.

    بشكل عام أوافق على هذا التصنيف ههههههههههههه لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو : كم يخسر الطالب من وزنه سنوات الدراسة في لندن ؟؟ هههههههههههههه
    يحتاج كل يوم خمسة سمك مسكوف على اثنين خرفان قوزي شوي بالفرن ليستعيد الطالب قوته مع اربع زوجات هههههههههههه لخدمته ليل نهار .

  2. اتوقع لولا المكياج لكان ثلاثة ارباع النساء غير جميلات

  3. هذي اخرة الاردنيين والسوريين الكذب عندهم مثل شرب الشاهي واذا هي تقرب لرشاش فماعاد في العتبان خير يكون هذا نسلهم ( التجميل في الخشم وقلب الشفايف واضح وضوح الشمس في رابعة النهار يا ام اقامة ) قالت ولد عمها ههه مضحك الامر للغاية

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *