>

كشف الفنان غسان مطر، عن أنه فقد والدته وزوجته و ابنه، بعد استهداف من نظام حافظ الأسد، ليلة حرب المخيمات بلبنان عام 1985.

وقال مطر إنه فقد أسرته المكونة من أمه وزوجته وابنه في حرب المخيمات في لبنان وكانوا هم أول الضحايا لانه كان هو المستهدف في وقت الاجتياح عام 1985.

وأوضح أن نظام حافظ الأسد هو الذي كان يستهدفه بسبب خلاف بينه وبين ياسر عرفات.

وأشار أن دوره كان المعلق السياسي في حرب الخلافات الدائرة بين ياسر عرفات، والرئيس السوري.

وأضاف مطر، خلال لقائه ببرنامج “مصر في يوم”، الذي تقدمه الإعلامية منى سلمان، ويعرض على قناة “دريم 2″: «كنت وقتها في القاهرة، وأقوم بتصوير مسلسل “محمد رسول الله”، رفقة المخرج محمد طنطاوي، و أسمع أغنيات إذاعة مونت كارلو، قبل أن استقبل خبر اغتيال عائلة المناضل الفلسطيني الفنان غسان مطر بأسرها، ولم أصدق ما حدث حينها، لكني استطعت التماسك، حيث كنت لحظتها أقوم بحلاقة ذقني، فاستكملت الحلاقة قبل أن أتحرك من مكاني».



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. حتى مطر الشرير اللي يخوف بلد ما سلم من الفطيس و عصابته الشبيحة!!!

    هذا الفطيس يحترق في الجحيم كل ثانية!!!

    الله يقطع ذريتكم بجاه النبي!

  2. هو ومحمود المليجي وعادل أدهم برغم أدوارهم الشريرة، لكن شخصيتهم الطيبة وحسهم الإنساني بيوصل لقلب المشاهد بدون مقدمات، وبنحبهم برغم أدوارهم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *