>

بدأت فيفيان نوري حياتها في مخيم للاجئين السوريين قبل 24 عاما، وهي اليوم مغنية وفنانة استعراضية في هوليوود تشق طريقها نحو الشهرة والنجومي

وحسب صحيفة “الاندبندنت” البريطانية فان نوري التي تعيش الآن في لوس أنجلوس، سجلت أغنية للموسيقى التصويرية من الفيلم الأمريكي “دادي‘s هوم 2”.

تقول شقيقتها جنيفر أن العائلة فرت من العراق إلى إيران في عام 1991 بعد أن دمر المنزل أثناء الانتفاضة الكردية. ثم توجهوا من هناك، سيرا على الأقدام، إلى مخيم للاجئين السوريين حيث ولدت فيفيان.

في عام 1995 منحوا الأوراق القانونية للجوء في نيوزيلندا، وهناك بدأت فيفيان مشوارها الفني كمغنية في سن مبكرة.

وفي فبراير 2017، استقالت فيفيان من وظيفتها وانهت دراستها في تكنولوجيا المعلومات، للذهاب إلى لوس انجلوس لمتابعة حياتها المهنية في الموسيقى.

أرسلت مقاطع يوتيوب تؤدي فيها مقاطع موسيقية إلى المنتج بريان كينيدي، الذي منحها فرصة تسجيل أغنية لاستديوهات بارامونت.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. عراقيه شقت طريقها ………………………………………………….. هوليوود
    هيدي مش بس شقت طريقها شقت تيابها كمانالى مزيد من التشقشق 🙁
    بعدين كيف مخيمات السوريين ما فهمت ؟ كيف عراقيه وولدت بمخيمات السوريين ؟
    شو يا ناشر مضيع البوصله عاكل حال هاي مش اول مره

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *