>

على الرغم من أنها أجبرت ثلث موظفيها على الاستقالة، تعيش مصممة الأزياء البريطانية ​فيكتوريا بيكهام​ بأزمة مالية كبيرة بعد خسارتها لملايين من الدولارات جراء المشاكل الكبيرة في إمبرطورية أزيائها.

تقارير عالمية اشارت الى ان اللاعب المعتزل ديفيد بيكهام وزوجته فيكتوريا يعيشان حالة من الدهشة بعد الخسائر التي لحقت بهما، حيث ظهرا في صور التقطتها عدسات مصوري الباباراتزي مصعوقان ويائسان أثناء مغادرتهما نادي “أنابل” في بريطانيا.

فيكتوريا بدت في الصور بإطلالة سوداوية وبان عليها الحزن، في حيث ارتدى ديفيد بيكهام قميصاً أبيضاً وسترة سوداء، وتزين بربطة عنق سوداء.

يذكر ان العلامة التجارية الفاخرة لفكتوريا بيكهام سجلت خسارة قدرها 10.2 مليون جنيه العام الماضي.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *