>

في أول تعليق لها على واقعة ترحيلها من الأراضي المصرية أكدت الإعلامية اللبنانية ليليان داود أنها شعرت بالصدمة من طريقة التعامل معها لأنه دائما كانت تعتبر نفسها مصرية.

https://www.youtube.com/watch?v=XDjYksJ1FTU

وقالت ليليان في تصريحات لها مع “بي بي سي”: “الواقعة التي حدثت معي كانت متوقعة لكن الشكل الذي كانت به كان صادما، لم أتوقع أبدا أن بعد نصف ساعة من الإعلان عن انتهاء تعاقدي سيكون السلوك بهذه الطريقة، خاصة أنا أم لبنت مصرية وحاضنة لها وأعيش في مصر من زمان وليس في أخر 5 سنوات، ومتزوجة مصري وصاحبة أملاك في مصر لذلك أعتبر نفسي مواطنة مصرية وأدفع ضرائبي وأعرف حقوقي وواجباتي”.

وأضافت: “توقعت أن يكون هناك نوع من الإنذار أو التحذير أو أحضر نفسي، لكن الطريقة التي تم التعامل معي بها كانت صادمة، تم اقتحام البيت علي أنا وابنتي، وكانوا رافضين أن أغير ملابسي لأنزل معهم، كنت دائما عندي قوة خفية لأن ابنتي مصرية، لم أتخيل أبدا أن يكون السلوك والتعامل بهذه الطريقة أمام طفلة ترى والدتها تهان بهذه الطريقة”.

وتابعت: “عندما طالبتهم بحقوقي تم تهديدي بأنهم سيستخدمون معي أسلوب غير قانوني، وعندما وصلت الحجز في المطار سألتهم من حقي أعرف السبب، فقالوا لي: إقامتك انتهت ومن حق السلطات أن ترحلك”.

وكانت ليليان انهت تعاقدها مع قناة ON T.V بعد 5 سنوات من العمل بها، وفور انتهاء تعاقدها تم ترحيلها من مصر.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. و هل يتم التعامل مع المصريين أنفسهم أفضل من ذلك ؟
    إشكري ربك ان تم ترحيلك و لم يتم توقيفك و سجنك بأي حجة تخطر على بالهم ٠
    الحمد لله عالسلامة ٠٠٠ إفرحي بعبك ٠

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *