>

وقفت الفنانة اللبنانية مايا دياب مساء أمس الثلاثاء 15 أيلول (سبتمبر) 2020 على المسرح لإحياء ذكرى مرور 40 يوماً على وقوع كارثة مرفأ بيروت.

وباللباس الأبيض والأسود، قدّمت مايا للمدينة ولبلدها عدداً من الأغنيات الوطنية على أنغام فرقة موسيقية قادها الموزّع هادي شرارة. واختارت لهذه الغاية عدداً من أغنيات السيدة فيروز وماجدة الرومي وجوليا بطرس. كما اختتمت الحفل بأغنية “بتتلج الدني” مع كورال شارك فيه عدد من الأطفال من بينهم ابنتها الوحيدة “كاي”.

كذلك تناقل الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو سُجّل في كواليس الحفل وظهرت فيه مايا وهي تستقبل ابنتها وتحتضنها معبّرةً عن حبها الكبير لها واشتيقاها إليها، ومحقّقة أكثر من 19 ألف إعجاب في ساعات قليلة. وبدا أن الطفلة أصبحت شابة تلفت الأنظار

. يُشار إلى أن مايا أطلقت أخيراً وسم (هاشتاغ) “بتذكر بيروت” ودعت الجميع إلى المشاركة فيه تحت شعار “ممنوع ننسى”. ويأتي هذا فيما لا تزال العاصمة اللبنانية تلملم جراحها، علماً أن حريقاً كبيراً شبّ في المرفأ أخيراً، كما احترق مبنى من تصميم المهندسة المعمارية الراحلة زها حديد في وسط المدينة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *