>

أثارت الفنانة فرح بسيسو موجة من الجدل بسبب تعليق نشرته عبر خاصية القصص المصورة “ستوريز” على حسابها الخاص على تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام”. ومن خلاله أشارت إلى أنها تعتزم إلغاء متابعة الجميع.

وأوضحت قرارها هذا وكتبت: “لأن الصداقة عمرها ما كانت على وسائل التواصل الاجتماعي، بس بعتذر رح أعمل Unfollow للجميع. اللي بيعرف رقمي بيعرف يتواصل معي شخصياً. والأعزاء علي بيتواصلوا معي بالرسائل وباقي ما تبقى لا داع له” داعية من يرغب إلى إلغاء متابعتها إلى فعل هذا من دون تردد.

وفي وقت لاحق نشرت رسالة أخرى جاء فيها: “للتوضيح، مش راح أسكر أكاونتي (لأنه الكل سأل هالسؤال). الأصدقاء اللي كسبتهم تعرفت عليهم، تواصلت معهم هون، انتقلوا لخانة أهم وأقرب بحياتي من منصات التواصل الاجتماعي”.

وأضافت: “للمتابعين المحترمين كل الحب. لأصدقاء الروح، عمرنا ما كنا بحاجة لنعلن صداقتنا من خلال منصة. أما للناس الـfake بقول إلهم ciao”.

وتم تناقل الرسالتين على عدد من الحسابات الناشطة على المواقعة وهو ما أثار ضجة حيث تساءل الكثيرون عن سبب هذا القرار فيما أيد آخرون الممثلة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *