فتحت سحر الإبراشي أرملة الإعلامي المصري الراحل وائل الإبراشي النار على أفراد من عائلته بعد منعها من زيارة قبره، مشيرةً إلى أنهم طالبوا بالحق في الميراث بعد رحيله بـ 24 ساعة فقط.

وقالت الإبراشي ، إنها سارعت بإنهاء إجراءات إعلام الوراثة خلال أيام بسبب الإلحاح الشديد من أسرته، لافتة إلى انها لم تذكر الموضوع حينها إكراماً لزوجها الراحلفي وفقاً لموقع “القاهرة 24”.

كما أشارت إلى أنها ذهبت لزيارة قبر زوجها بعد الفجر متخفية وفي سرية تامة لأن عائلة زوجها رفضوا زياتها للمقابر.

وكشفت أرملة الإبراشي أن العائلة لم تقم بزيارة الراحل خلال فترة مرضه، قائلة: وظهروا فقط عشان يأخذوا الميراث والفلوس”، مضيفه: “أنا ساكتة ومش عاوزة أتكلم”.

كما هاجمت أرملة وائل الإبراشي شقيقته، حيث أكدت أنها لم تقف بجوار أخيها في محنته إلا من أجل الميراث، قائلة “الدكاترة كانوا بيسألوا وبيقولوا هو مفيش غيرك اللي بيجي المستشفى ليه؟”.

وردت على اتهامها بالتقصير حينما لم تستطع الوصول إلى مصر لـ10 أيام أثناء فترة مرضه، بأنها كانت خارج البلاد، وأزمة كورونا أغلقت المطارات حينها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *