>

تداول متابعو مواقع «فايسبوك» أخيراً مقطع فيديو تظهر فيه الفنانة المصرية حنان الترك وتتحدّث عن لحظة أخذها قرار ارتداء الحجاب.

وجاء ذلك خلال حلولها ضيفة على أحد البرامج الحوارية. وقد سألها المذيع عن سبب ارتدائها الحجاب. فقالت: «تعبت وعايزة الحقيقة وعايزة أطرد الهوى بأي شكل».

وأشارت إلى أنها قصدت أحد الشيوخ وسألته إذا كان الحجاب جنة ونار ولا درجات جنة؟ وكشفت أنها خاضت معه نقاشاً طويلاً وأنه أقنعها بالوسائل المنطقية بأن الحجاب فرض.

وذكرت أن سعادتها ليست في التصفيق لها أو في نيل الجوائز بل في أن تذهب إلى دارفور مثلاً وتلعب وتضحك مع الأطفال وأن تقصد مكاناً ما لتقدم الماء لامرأة عجوز… وأضافت أنها تتمنى من الله أن تكون من مشاهير أهل السماء كما كانت من مشاهير أهل الأرض.



شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. هل فلسطين .. قضيتنا القومية ؟!ا
    ام ان القومية من اهم اسباب ضياع فلسطين؟!!ا
    …..
    كانت فلسطين تحت حكم الروم،وانتصر المسلمون عليهم وطردوهم من كل بلاد الشام” /التي كانت تسمى عند الروم” سوربا”/وحرروا السكان من عبودية واستعمار الروم،الذين كانوا يضطهدونهم دينيا وعسكريا واقتصاديا – وقال هرقل وهو منهزم قولته المشهورة ” وداعا ياسوريا…وداعا لا لقاء بعده”… ولكن حصل هذا اللقاء من جديد بعد ان احتل الصليبيون اجزاء كبيرة من بلاد الشام ، عندما كانت تحت سيطرة حكام – كحكامنا اليوم-تحالفوا مع الصليبيين ضد امتهم وخانوا لله ورسوله والمؤمنين”،ثم ظهر صلاح الدين المسلم دينا الكردي قومية،وقضى على الحكام الخونة اولا،ثم وحد الامة و طرد اغلب الصلبيين من الشام عامة، وفلسطين خاصة ،والقدس على وجه اخص.
    والقدس قبل الاسلام،لم يكن لها،ولا لفلسطينن اي قيمة او ميزة عن غيرها عند عامة العرب عبدة والاصنام،ولا عند دويلاتهم المناذرة والغساسنة-عبيد الفرس والروم وادواتهم في اذلال من يتمرد على تلك الدول العظمى الروم والفرس .
    وكأني بالغاية من وجود تلك الدويلات – نفس الغاية التي نراها عند حكام دويلات اليوم،من نواطير حارات سايكس بيكو:فحكام اليوم احفاد المناذرة و الغساسنة،قضيتهم محاربة الارهاب:أي الاسلام،والتطرف اي الالتزام،والحجاب رمز عفة المسلمات– وربما النقاب لان البعض يعتقد انه من الاسلام –……ولفلسطين رب يحميها!!.
    ثم دارت الايام -والايام دول -وانتصر الحلفاء على المحور وسقطت بلاد الشام كغيرها تحت حكم الصليبيين الجدد،وكان الفضل في ذلك السقوط ناتج عن تعاون خونة القوميين،من امثال جمعية العرب الفتاة،والمنتدى اللامركزي العربي والقحطانية والعهد…..وما شابهها وكذلك الجمعيات القومية التركية التي نادت بالطورانية والارتداد عن الاسلام …
    فهؤلاء الذين عانوا من ظلم حزب الاتحاد والترقي التركي الذي حكم بعد اسقاط السلطان عبدالحميد،لم يثقوا بوعود الله ورسوله بالفرج والخلاص من حكم وظلم واستبداد جمعية الاتحاد والترقي الماسونية،وبدل العمل على اصلاح الدولة من الداخل،تآمروا عليها مع الانجليز والفرنسيين وغيرهم،.وهدموا الدولة الاسلامية التي صانت بلادهم ودينهم واعراضهم،لاكثر من ثلاثة عشر قرنا.و كان راس الكفر والاجرام في ذلك اتاتورك الماسوني السكير الذي اهلكه الله بالتليف الكبدي بسبب افراطه في شرب الخمر،والذي يقال انه اوصى بالحكم من بعده الى السفير الانجليزي .
    فالقومية ساهمت بشكل كبير في تمزيق دولة الاسلام،ومكنت اليهود من اغتصاب فلسطين …
    وابناء القوميين الاوائل– حكام اليوم-هم الذين القم الانجليز والفرنسيين كل واحد منهم عظمة اسموها دولة،مقابل حراسة دولة يهود من الفلسطينيين،ومن كل مسلم اوحر يتمنى ازالة دولة يهود.وهم الذبن سلموها واكملوا تسليمها في سلسلة مسرحيات اسموها معارك… ومنعوا –ولا زالوا يمنعون -كل مخلص وحر وشريف من اهل فلسطين او غيرها،من العمل على تحرير فلسطبن او مدها بالسلاح والعتاد.
    ومن لايزال في شك من هذا فليفحص عقله وبصره وسمعه وكل حواسه..هذا باختصار شديد علاقة فلسطين والقضية الفلسطينية بما يسمى القومية!!

  2. الطهارة سلوك وليست حجابا او لحية
    قال احدهم :”عاشت نساء مصر الطاهرات”
    …………………….
    ونقول: ليس مقياس الطهارة الحق،مجرد حجاب وجلباب،فالحجاب امر شرعي ترتديه النساء رغم انوفهن،في ظل الدولة الاسلامية،كل النساء طاهرات وغير طاهرات !!!ا
    اما الطهارة فهي سلوك، وهي تعني تجنب كل الفواحش ما ظهر منها وما بطن …ولهذا فالطاهرة ليست من تلبس الحجاب وحسب،بل من تتجنب كل الفواحش ومنها الكذب…ولما كان مرسي من اشهر المروجين للفحشاء والمنكر في العالم الاسلامي هذه الايام.. والكل يعرف مبادرته المشهورة انتشروووووووووووا ……اي تحريضه للفاحشين والفاحشات على ارتكاب الفحشاء والمنكر والموبقات ..لانه اذا كان من يحب الفحشاء مجرد حب توعده الله بالعذاب الاليم قال تعالى: “إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ “19” فكيف بمن يروج لها ويعطي للفاحشين الضوء الاخضر،،،؟؟؟!!الا اظن ان للمروج اي علاقة بالطهارة.. فليس معقولا ان يكون رائد الفجور طاهرا او محترما …الا في نظر الساقطين فكريا واخلاقيا مثله !!!!!ا
    اما القول عاشت نساء مصر الطاهرات العفيفات … فنقول دعوها فانها نتنة شرعا ومضحكة عقلا.. فالطهارة سلوك نابع عن فكر طاهر،وليست من انتاج مصر او غير مصر من البلاد ،فكون المرء مصري لايعني انه طاهر او نجس … بل الذي يجعله كذلك هو الفكر الطاهر / فكر الاسلام / او الفكر النجس/ فكر الكفر /وليس اردنيته او جزائريته او مصريته او سوريته او عراقيتة…الخ.

  3. عندما استوى الأمر
    بين أئمة الدين وأئمة الفجورفي تونس .
    .كما حصل في عهد دولة الاخونج فيما بعد !!ا
    …………….
    ظهر المجرم الماسوني الاتاتوركي الهالك بورقيبة على شاشة التلفاز وهو ينزع السفساري عن رأس امرأة قائلا :” انظري إلى الدنيا من غير حجاب” {مجلة الدستور عدد587 بتاريخ 8- 8 – 83 عن كتاب تونس الإسلام الجريح للأستاذ الشيخ محمد الهادي الزمزمي } .
    وأصبح الحجاب بعد مدة قصيرة في خبر كان حتى بداية السبعينات حيث بدأت الصحوة وبدأ انتشار الحجاب ولم تكن هناك امرأة محجبة قبلها إلا الأستاذة الكريمة هند شلبي أستاذة الشريعة.
    وبقي السفساري للمتقدمات في السن وغاب عن كل موقع فعل أو تأثير أي شكل من أشكال المظهر الإسلامي النسائي والرجالي . وكثير من النساء اللاتي درسن في عهد ما قبل بورقيبة وفي بداية عهده وهن بالحجاب نزعنه تمشيا مع روح العصر، وحتى لا يُفوِّتن على أنفسهن فرصة الارتقاء والحصول على المناصب المتاحة لهن وكأن العلم الذي حصلن عليه مبتور وناقص وهن مرتديات للحجاب. ووصل الأمر بأن تقف مديرة معهد في باب الدخول حتى تطرد كل تلميذة محجبة وتحصل على السبق في تنفيذ الأمر تنفيذا مباشرا وبدون واسطات.
    وجاء عهد ما بعد بورقيبة مبعدا للهوية العربية والإسلامية ولفكرة ان المشرع هو الله,فصار المشرع هو البشر من قائد أو نافذ,ليقوم بإفراغ الدين من كل محتوى نهضوي وإبعاده عن كل مصدر للقرار.وأصبح الدين طقوسا خاوية وأشكال استعراضية وشعارات تبحث عن حقيقة لها في الواقع فتنصدم بما يقدمه التلفزيون من انسلاخ ثقافي وتقليد أعمى للغرب في إطار العولمة التي لم تعرف للعدل ولاحترام ثقافتنا طريقا.
    وأصبح الدين في دولة العهد الجديد نوعا من الفلكلور الشعبي يوسم فيه في اليوم الوطني للثقافة أئمة المساجد وعلى رأسهم إمام الجامع الأعظم – جامع الزيتونة – الشيخ أحمد الشريف مع الفنانين من أهل الموسيقى والغناء والمسرح والسينما والإذاعة والصحافة والرقص.!!
    فاستوى الأمر بين أئمة الدين وأئمة الفجور.
    ” الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا” الأعراف 51 ، “وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لا ينصرون وأتبعناهم في هذه الدنيا لعنة ويوم القيامة هم من المقبوحين” القصص 41 -42
    وتواصلت الحرب على الحجاب وذكرت عينة مما تعرضنا له في ظل العهد الجديد ولا تزال السلطة تسميه بالزي الطائفي أو المستورد مع أن كل الألبسة المعروضة سنويا وموسميا مستوردة التصميم من مصادر مختلفة . فالتصميم الإسلامي طائفي ! أما غير ذلك فعولمي يضمن للمرأة في تونس كرسي في قفص فتات الشراكة مع أوروبا.

  4. قاتل الله دعاة التقارب والتسامح بين الاديان
    ما اسفههم… واضل عقولهم !ا
    …………..
    ينادون بالتقارب والتسامح مع قوم،لو جعلنا اجسادنا لهم جسرا،لما قالوا لنا شكرا،لانهم قرروا ان لا يرضوا عنا،مهما فعلنا،وقرروا اننا عدوهم،حتى لو كنا ارحم بهم من ابائهم وامهاتهم،فاي تقارب يمكن ان يتحقق مع هكذا نفسيات ؟؟!ا
    واليكم بعض النماذج التي تخزي دعاة التقارب مع الكفار:
    1. ذكرت قناة الجزيرة في برنامج لها،عن حزب سياسي في احدى الدول الاسكندنافية يطالب باعتبار مجرد اعتناق الإسلام جريمة تستوجب السجن، وباعتبار القرآن كتابا محرما لأنه كتاب إرهابي مرفوض، وغير إنساني ولا يختلف عن كتاب هتلر: “كفاحي”..وأن الواجب تجريم اقتنائه..
    2. وصف مقدم أحد البرامج الحوارية في أكبر شبكات الإذاعة الأمريكية وهي شبكة وستوود وان ويدعى جاكي مايسون.. وصف “الدين الإسلامي” بأنه “منظمة قاتلة” تعلم “الكراهية والإرهاب والقتل”.
    3. وافقت أغلبية الناخبين السويسريين على مبادرة تقضي بحظر بناء مآذن جديدة في البلاد.
    4. دعى حزب الحرية اليميني الهولندي لحظر المآذن والقرآن وأعلن أنه سيطالب الحكومة بإجراء استفتاء على حظر بناء مآذن للمساجد على غرار الاستفتاء الذي أجرته سويسرا، كما دعا إلى حظر القرآن الكريم أيضا.
    5. في ولاية بافاريا اصدرت محكمة ألمانية حكما بمنع المسلمين من ذبح الأضاحي في العيد خلال عيد الأضحى المبارك.
    6. إرغام معتقل مسلم على النطق بالكفر في سجن بلجيكي:تعمد السجانين في أحد السجون البلجيكية إجبار أحد المسلمين المعتقلين هناك على النطق بالكفر وإهانة الرسول صلى الله عليه وسلم.وقد كشفت تقارير إعلامية نشرت اليوم الجمعة عن إن ذلك أصبح نهجا يمارس في السجون البلجيكية.
    7. اعتداء على طالبة مسلمة بألمانيا بسبب حجابهاكأقدم مجهولون على الاعتداء على طالبة طب مسلمة في ألمانيا وإصابتها بجروح بسبب ارتدائها الحجاب، وذلك بعد أشهر قليلة من حادث الاعتداء الذي تعرضت له مروة الشربيني المصرية المقيمة بألمانيا أيضًا وقتلت للسبب نفسه أصيبت الفتاة (24 عاماً) برضوض وسحجات. كانت الطالبة المسلمة في طريقها مساء السبت الماضي من مكتبة الجامعة نحو سيارتها عندما هوجمت من قبل المجهولين الأربعة.
    هل تريدون المزيد منها يا دعاة التسامح والمحبة والتعايش والسلام؟؟!!
    ونقول لدعاة التقارب والتسامح: يا قوم ان التسامح لا يكون الا من القادر على التسامح،أي من مركز قوة وليس من مركز ضعف، فالتواضع من الوضيع ضعة وليس تواضعا!!ا..
    والتقارب يكون بين المتشابهات وليس بين المتناقضات ..واجتماع الزيت والماء مستحيل،الا عند دمار الموتورات..فاتقوا الله ….او استحوا على الاقل !ا
    ونقول للمسلمين المخلصين :الان.. وقت اقتلوهم حيث ثقفتموهم”..ووقت “والله لقد جئتكم بالذبح”..وليس وقت “اذهبوا فانت الطلقاء”:لان فاقد الشيء لا يعطيه!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *