>

فوجئت زينب فياض، إبنة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، بالضجة التي أحدثها مقطع غنائها “الطبطبة” للفنان حسين الجسمي برفقة ابنتها الصغرى دانييلا.

وعلى إثر هذا أجري معها اللقاء الصحافي والتلفزيوني الأول ضمن حلقة من برنامج ET بالعربي. وخلاله تحدثت عن الفيديو وعن أمور أخرى من حياتها.

وقالت إن ابنتها تحب هذه الأغنية كثيراً مثنية على فن وأداء الفنان الإماراتي الذي وصفته بالأكثر من رائع. وأعربت عن دهشتها بسبب الضجة التي أثارتها لافتة إلى أن المقطع عفوي جداً.

ورفضت الرد على سؤال عن التعليقات التي تلقتها ورأت أنها تهتم فقط بما تنشره على حسابها. وعما إذا كانت تفكر في احتراف الغناء قالت إنها بعيدة كل البعد عن هذا المجال معلنة أنها تهتم بأسرتها وتميل أكثر إلى عالمي الجمال والموضة.

وأضافت أن لدى ابنتها دانييلا جمهوراً أكبر من جمهورها وتابعت أنه لا يمكنها أن تتحدث عن مستقبل ابنتيها وأنها تفضل أن تصبح ابنتها طبيبة علماً أنه يمكن الطفلتين الاختيار بنفسيهما.

وأشارت إلى انها تتعلم من تجاربها معتبرة أن “فاقد الشيء لا يعطيه” مثال خاطئ وأن “فاقد الشيء يعطيه بغزارة”.

وعلقت أيضاً بأنها لم تفقد أي أمر وأنها عاشت حياة مثالية وتمكنت من تعويض أي نقص في حال وجوده مع ابنتيها. وكشفت أنها تتابع دراستها في مجال التصوير الداخلي وشددت على حرصها على عدم التدخل في العلاقة بينها وبين والدتها وانها تحدد ما يجب أن يعرفه المتابعون وما يجب ألا يعرفوه مع التأكيد على أن أكثر ما يحوز على اهتمامها هو الاحترام.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *