>

رغم معاناته مع المرض وغيابه فترة طويلة، الا أن الفنان القدير أبو بكر سالم كان مفاجأة الحفل الفني الضخم، الذي اقيم مساء أمس في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني السعودي، حيث تم تكريمه ومنحه درعاً بصفته رمزاً وطنياً فنياً.

أبو بكر سالم دخل الى المسرح على كرسي متحرك، على أنغام أغنيته الوطنية الشهيرة “يا بلادي واصلي” التي غناها منذ 40 عاماً وتعتبر من الروائع.

أبو بكر سالم وبعد تكريمه أصرّ أن يؤدي الأغنية بصوته وهو على المسرح، لكن بسبب ظروفه الصحية خانه صوته ولم يستطع اكمال الأغنية، فاعتذر من الجمهور، ليقابل بعاصفة من التصفيق الحاضر كعربون تقدير ووفاء لهذا الفنان.

من جهة اخرى، احيا الاحتفال باليوم الوطني السعودي 11 فناناً وعلى رأسهم فنان العرب محمد عبده وعبادي الجوهر وراشد الماجد ورابح صقر وعبد المجيد عبدالله، ومن الامارات حسين الجسمي، ومن الكويت عبد الرويشد اضافة لماجد المهندس.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *