>

أصدر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قراراً بالعفو عن 3157 سجيناً، بمناسبة عيد الفطر المبارك، غالبيتهم من المدانين جنائياً في قضايا متعددة.

وكانت المفاجأة شمول المفرج عنهم محسن السكري، المدان بالاشتراك في قتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، مع رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، عام 2008 في دبي، ويقضي عقوبة السجن المؤبد بعد الحكم النهائي الصادر عليه من محكمة النقض عام 2012. 

وكانت شرطة دبي قد أعلنت في  نهاية يوليو من عام 2008، أن القاتل الذي تم تصويره من قبل كاميرات أمن البرج السكني في منطقة المارينا بدبي، تم القبض عليه في بلد عربي، حيث ألقت الشرطة المصرية القبض على محسن السكري.

وأحيل بعد السكري رجل الأعمال الشهير هشام طلعت مصطفى في سبتمبر عام 2008 إلى المحاكمة كمتهم ثان في قضية مقتل المطربة، ووجه الادعاء العام المصري تهمًا رسمية ضدهما.

يذكر ان هشام طلعت مصطفى كان ايضا قد خرج من السجن بعفو رئاسي من الرئيس عبد الفتاح السيسي وذلك في 23 حزيران/يونيو 2017.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *