>

أعادت محكمة استئناف باريس، الفنان المغربي سعد لمجرد، مُجدّدا، إلى محكمة الجنايات، وذلك بتهمة “الاغتصاب المقرون بالعنف”، حسب ما أوردته وسائل إعلام فرنسية.

وكانت غرفة التحقيق التابعة لمحكمة الاستئناف بباريس، في حكمٍ صدُر يوم الثلاثاء 21 يناير 2020، قد قرّرت إحالة سعد لمجرد إلى غرفة الجنايات، لـ”تورطه في اغتصاب الشابة الفرنسية لورا بريول بتاريخ 26 أكتوبر 2016 داخل فندق ماريوت”.

وبتاريخ 19 مايو 2020، كانت محكمة النقض الفرنسية قد قرّرت إسقاط تهمة الاغتصاب عن “المعلم”، وذلك لـ”عدم وجود أدلة كافية تثبث تورطه في القضية”، قبل أن تُصدر محكمة الاستئناف الباريسية حكمها، بإعادة لمجرد إلى الجنايات من جديد.

وفي حال ثبوت التهمة، قد يواجه المغني الذي لا يزال بإمكانه مراجعة محكمة التمييز عقوبة بالسجن لمدة 20 عاما.

وتجدر الإشارة إلى أن المطرب المغربي سعد لمجرد قد أصدر أغنية جديدة بعنوان “الغادي وحدو”، قبل أيام، على طريقة “الفيديو كليب”، وذلك عبر قناته الإلكترونية على موقع “يوتيوب”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *