>

حسم الإعلامي اللبناني سامي كليب شائعة خطوبته على الفنانة السورية سوزان نجم الدين بعد شهرين من الحديث حول ذلك في أوساط مواقع التواصل الاجتماعي بناءً على صور التقطت للثنائي حين تواجدهما معاً في موسكو.

وقال كليب عبر صفحته الشخصية على فايسبوك “اتصل بي صديقٌ صباح اليوم يهنئني لخطوبتي، وقال أنه يُحبُّ النجمة العربية السورية سوزان نجم الدين ويقدر فنّها، ضحكتُ وقلت له، يأ أخي لو كان الخبر صحيحا لكنا اليوم قد تزوجنا فقد مرَّ نحو شهرين على الشائعة التي أنطلقت من مزحة روّجت لها مصممة الأزياء الأماراتية الصديقة المبدعة منى المنصوري أثناء مشاركتنا في مؤتمر عربي روسي في موسكو.
وأضاف “لذلك وحرصا مني على الصديقة سوزان وعلى صراحتي مع أحبائي على هذه الصفحات وغيرها يهمني أن أقول اني أولاً اعتز بصداقتي بنجمة كبيرة أتحفتنا بعشرات الأفلام والمسلسلات الناجحة التي رفعت مستوى الابداع السوري والعربي، فكان أن كرّمها مهرجان الأسكندرية الأخير بتتويجها أفضل ممثلة عربية” وثانياً ليس بيني وبين الصديقة سوزان لا خطبة ولا أي علاقة أخرى سوى صداقة مستمرة منذ سنوات وأنا حريص على استمرارها لأن سوزان كسوريا تختزن في داخلها كل معاني الاصالة والحضارة والثقافة والعراقة والاحترام.

وثالثا لسوزان عائلتها المحترمة واهلها الافاضل حيث أنها ابنة عائلة سياسية وثقافية عريقة، وكان ينبغي أن تبقى مزحة الصديقة منى في اطارها الصغير، لكننا نعيش اليوم ثورة وسائل التواصل الاجتماعي التي تعظّم كل شيء.

ورابعا لا ألوم أيا من الزملاء الصحافيين، بل أقدر عاليا مسارعة بعضهم للاتصال والاستفسار، فنحن ربما الذين قصّرنا وتأخرنا بالشرح على أمل ان تموت الشائعة كما ولدت.

وختم كليب بالقول “لا يسعني في ختام هذا التوضيح، سوى أن أتمنى للصديقة العزيزة والنجمة الكبيرة سوزان نجم الدين مزيدا من التألق والنجاح، وكثيرا من المستقبل الباهر لها ولعائلتها وأولادها فهذه ضريبة الشهرة والنجاح”. ليحسم بذلك “كليب” الجدل الذي جرى حول احتمالية خطوبتهما، واصفاً شائعة الخطوبة بالافتراضية.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *