>

أعاد عدد من رّواد مواقع التواصل وبعض المواقع المعنّية بأخبار الفن، تداول صورة نادرة للفنانة شادية برفقة الفنانة ماجدة الخطيب، قائلين إن تلك الصورة التقطت لهم في مدينة الإسكندرية، عندما كانت ماجدة الخطيـب لاتزال «معجبة» قبل أن تصبح فنانة شهيرة، بحسب ما تناقلته وسائل الإعلام، وروّاد السوشيال ميـديا .

وذكرت الفنانة الراحلة ماجدة الخطيـب، في لقائها في برنامج «ساعة صفا» التي قدمته الإعلامية صفاء أبو السعود. أنه جمعها بنجمتها المفضلة شاديـة عملًا واحدًا بعد ذلك، وهو فيلم «1/2 ساعة جواز»، والتي كادت «الخطيب» أن تتنازل عن دورها فيه بسبب أن المنتج رمسيس نجيب لم يكن يعجبه نبرة صوتها، ووصفه بـ«الذكوري».

صورة نادرة تجمع النجمة «شادية» بالفنانة ماجدة الخطيب قبل دخولها عالم الفن

لا يفوتك مشاهدة | للمرة الأولي: صورة نادرة لشادية في طفولتها مع أمها.. هل تغيرت ملامحها! (شاهد)

ومن ثم أمرها بالتدريب على نبرة صوت جديدة، وبالفعل تدربت ونجحت أول أسبوع تصوير، لكنها عندما رأت مشاهدها انهارت من البكاء قائلة إنها لا تعرف صاحبة الصوت، وتريد استكمال مشاهدها بصوتها الحقيقي، ولكن المنتج أصر وعلى موقفه، وإما أن تستمر في تلك النبرة الجديدة وإما أن تترك العمل بأكمله.

واستكملت ماجدة تفاصيل تعرضها لصدمة بعد ذلك الموقف وقالت: «بعد أسبوع حينما شاهدت مشاهدي المصورة بكيت بشدة وأخبرت رمسيس نجيب أنني لا أعرف صاحبة ذلك الصوت وأنني لن أعمل بتلك الطريقة، وقال لي إذا لم توافقي وتستمري بذلك الصوت فليس لك مكان في طاقم العمل وانهرت من البكاء”.

وتابعت: «فقد كنت أرى العمل فرصة كبيرة بالنسبة لي، وفي ظل انهياري من البكاء وجدت الفنان الكبير رشدى أباظة والفنانة شادية أمامي، فأخبرتهم بما حدث وطلبت مني شادية الانتظار في الغرفة دون حركة وأنها ستنتهي الموقف،  واجتمعت شادية ورشدي أباظة مع فطين عبدالوهاب وبعد تلك الجلسة توجهوا جميعًا لرمسيس نجيب واقنعوه ان صوتى الطبيعي جيد ولولا ذلك لكان دوري في الفيلم فشل أو انسحبت منه عقب الأسبوع الأول من التصوير».

وتوفت الفنانة ماجدة الخطيب، عام 2006، عن عمر يناهز 63 عامًا، وولدت الفنانة الراحلة في 2 أكتوبر 1943 وبدأت مسيرتها الفنية بدور صغير في فيلم «حب ودلع»، وتوالت أفلامها، ومن أشهرها: «نصف ساعة زواج»، ثم «دلال المصرية»، و«شىء في صدرى»، و«البعض يعيش مرتين»،

وفى 1972 أنتجت لنفسها فيلم «امتثال» وشاركت بعدد من الأعمال التليفزيونية، ومنها «زيزينيا»، وكان آخر عمل لها فيلم «آخر الدنيا»، ومن أفلامها: «قنديل أم هاشم»، و«بيت الطالبات»، و«بنت من البنات»، و«الست الناظرة»، و«الحب تحت المطر»، و«أفواه وأرانب»، و«حبيبى دائما»، و«أمهات في المنفى»و«سكوت ح نصور»، و «ثرثرة فوق النيل»، و«العوامة 70»، و«حدوتة مصرية»، «توحيدة»، و«قصر الشوق» و«فى الصيف لازم نحب»، و«يا دنيا يا غرامى».

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *