>

أثارت الفنانة اللبنانية كارمن لبس موجة من الجدل بعد تعليقها على زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون المرتقبة الى لبنان ومطالبتها بعودة الانتداب.

فقد قالت كارمن لبس في تغريدة عبر حسابها على تويتر: “تعا وجيب معك الإنتداب، ما بقى بدنا هالإستقلال” لتنهال عليها التعليقات المستنكرة والمذكرة بالثمن الغالي من دماء وشهداء لانتزاع الاستقلال فيما اتهمها اخرون بالخنوع والعبودية.

كما كتب أسعد أبو خليل، أستاذ العلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا، ردا على كارمن لبس قائلا: “كارمن لبّس: لكِ كل الحق ان تستجدي وبذلّ شديد عودة الإستعمار الغربي الذي رعى احتلال فلسطين وكل الأراضي العربية, ولكِ كل الحق في طلب العيش من دون استقلال أو سيادة أو عزّة او كرامة. هذا حقّك ويبدو ان ذلك مناك, لكن رجاءً: افعلي ذلك باسمك وحدك وليس باسم أحد آخر. اسجدي لماكرون لو شئتِ” لترد عليه متسائلة: “أين الاستقلال والعزة؟ اذا مش عايش هون فما تتفلسف.أكبر ذل يلي عم نعيشوا،اذا المستعمر غريب بتحاربو لتبني وطن،بس اذا المستعمر منك وفيك شو بتعمل؟ لا تزايد عليي بالعروبة والوطنية انا كل عمري عشتو هون.أنا حكيت بإسمي لا باسمك ولا إسم غيرك. ومش انت الي بتقلي لمين بسجد، ما بسجد غير لربي”.

كما اوضحت كارمن لبس في تغريدة اخرى ان من هاجمها لم يفهم المعنى المجازي الذي قصدته قائلة: “كل واحد ما فهم المعنى المجازي، وأخد الجملة بشكل حرفي هو مسطح عقليا وفكريا، وما بدّي قول بهيم لأنو حرام …. فكل واحد فكرو محدود رح إعملو بلوك لأنو ما بيهمني أعرف إنو موجود بهالعالم”.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. على أساس أننا مستقلين عن فرنسا ! مازلنا تابعين (و بلا فخر) لماما فرنسا ! مدام،، انت باين عليك ما اطلعت على بنود المعاهدات التي بموجبها منحتنا فرنسا الاستقلال (الاعرج) ! قال استقلال قال ….كل سنة و أنت طيبة !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *