>

أحيا مغني الراب الأميركي، كانييه ويست، مساء السبت، عرضا ضخما نال رضا محبيه، إلا أنه فشل في استمالة الجمهور التقليدي في غلاستنبوري، حيث أثار إدراجه في البرنامج انتقادات.

وعلى مدى ساعة ونصف الساعة، قدم المغني عرضا متفككا بعض الشيء ضم ما لا يقل عن 30 أغنية.

ومن أبرز محطات الحفلة التي تخللتها ألعاب نارية، رفع كانييه ويست في سلة إلى مستوى سقف المسرح.

وأثار الفنان الأميركي (37 عاما)، التصفيق عندما أهدى أغنية إلى زوجته نجمة تلفزيون الواقع الأميركية، كيم كارداشيان، الحامل بطفلهما الثاني. ووصل الزوجان إلى موقع الحفل بعد الظهر على متن مروحية.

وتوجه كانييه ويست إلى الجمهور خلال فقرات الحفل قائلا: “أنتم أمام أهم نجم روك في العالم راهنا”.

وقُدمت عريضة ضد المغني على الإنترنت لدى إعلان مشاركته في برنامج المهرجان. ووقع العريضة أكثر من 134 ألف شخص، للمطالبة بمنع مشاركته، ووصفته بـ”إهانة للموسيقى”.

وحاز المغني الأميركي 21 جائزة غرامي، وباع أكثر من 11 مليون ألبوم في الولايات المتحدة وحدها، وهو يعتبر فنانا كبيرا ورد اسمه في ابريل بين أكثر 100 شخصية نافذة في العالم في إطار تصنيف مجلة “تايم”.

وتفيد مجلة “رولينغ ستون” التي تعنى بأخبار الموسيقى أن 3 من ألبوماته الستة مدرجة بين “أفضل 500 ألبوم” في العالم. وينتظر أن يصدر الفنان ألبوما سابعا بعنوان “سويش” في العام 2015.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *