نعى الإعلامي المصري عمرو اديب، وفاة مواطنه الكاتب الصحفي مفيد فوزي، قائلا: «الأستاذ مفيد فوزي لم يكن صحفيا عاديا، بل كان صحفي درجة أولى».

وأضاف «أديب»، خلال تقديم برنامج الحكاية، المذاع على قناة mbc مصر، مساء الأحد: «في بداية البرنامج يحب أن أعزي أسرة الراحل الكبير الأستاذ الصحفي المرموق والمتميز مفيد فوزي»، متابعا: «في شغلتنا في ناس قليلة يقال عليها لقب الأستاذ».

وأضاف، أن الراحل مفيد فوزي كان صحفي «حرفي» عظيم، متابعا: «مش هستخدم جملة تتفق معه أو تختلف معه.. هو من غير اختلاف واتفاق كان حرفيا من الدرجة الأولى».

وأكمل: «عملت مع الأستاذ مفيد فوزي صحفيا ومذيعا، وكان لي الحظ أن أجلس بجواره في تقديم البرامج وأراه وهو يعمل».

وكان قد توفي الإعلامي المصري الكبير مفيد فوزي، يوم أمس الأحد الموافق 4 ديسمبر، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز الـ89 عاما.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *