>

يطل الاعلامي مصطفى الاغا يوميا في برنامج مسابقات جديد يحمل اسم “كلنا نفوز” عبر شاشة قناة تلفزيون “mbc”.

وتقوم فكرة البرنامج على استضافة 12 مشتركاً يتسابقون في كل حلقة من منازلهم للإجابة على ٢٠ سؤال، ليتم تقاسم الجائزة الكبرى فيما بينهم مع نهاية كل حلقة. كما يتيح تطبيق البرنامج للمشاهدين اللعب والإجابة عن أسئلة الحلقة لربح جوائز نقدية.



شارك برأيك

‫35 تعليق

  1. مساء الخير جميعاً ….
    مساء الورد *أحـــمـــد*….
    البنت كثير أمورة و دمها خفيف و ثقتها بنفسها روووعة
    !!

  2. مساء الورد اخر العنقود
    فعلا البنت لطيفه وصريحه
    تحياتي

  3. مساء السعد و عطر الورد *أحـــمـــد*…….
    كُل عام و أنتَ و عائلتك و بلدك بألف خير و صحة و سعادة و ينعاد عليكم بالخير و البركات و تقبّل الله طاعاتكم …علك تشملنا في الشهر الفضيل بدعائك و لك بالمثل و أكثر ، كما سننتظر دوماً إبداعاتك و ما تُتحفنا به من إختيارات …….
    أتمنى أن يُقدّم النصر يوم الأربعاء مُباراة جميلة و هو ما أتمناه أيضاً للوحداتيين …..سنكون يومها على طرفين مُختلفين من الملعب
    لن أُحّبْ كلمة تحياتي لا اليوم و لا غداً و لحتى تخلص الدنيا…..
    دُمت بود و ورد و حفظ من المولى!
    !!

  4. مساء الفل والياسمين اخر العنقود
    مبارك الشهر و الله يجعلنا وإياكم من صوامه و قوامه و يعيده علينا وعليكم بالخير و واليمن و البركات
    وايارك لكل المسلمين شهر الرحمه والغفران اعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركات وان ينصر الاسلام وأهله وان يرفع الوباء .
    شكرا لامنياتك الطيبه للنصر رغم ابداعاته الاخيره وسيستهل نادي النصر السعودي مشواره في دوري أبطال آسيا 2021 بمباراة صعبة ضد نادي الوحدات الأردني، وذلك على ملعب جامعة الملك سعود الرياضية.
    دمتي في حفظ الله ورعايته

  5. السلام عليكم
    اتمنى المشاركه والفوز بالمسابقه إن شاءلله

  6. انا من سوريا ولا أعرف رقم الرسالة النصية الخاص في بلدي ولم يظهر على الشاشة

  7. م قادر انزل التطبيق انا من السودان اعطوني الطريقه
    لاتلفون ولاتطبيق ولا فلوس ليه ياابوكرم الله يسامحك

  8. مرحبا الأخوات والأخون الطيبين
    كل عام وأنتم بخير جميعاً
    رمضان مبارك علينا وعليكم …
    ذلك الضيف الكريم …علينا أن نحسن أستقباله
    إنه شهر القرآن … والعبادة …والتقرب الى الله
    وقد فتحت أبواب الجنة …..تعظيماً لهذا الشهر ..وغلقت أبواب جهنم
    .
    دائماً كنا ندعوا … ( اللهم بلغنا رمضان …اللهم بلغنا رمضان )
    ها ذا هو قد أتانا ..وأصبح معنا ,,,ونحن معه ..أياماً معدودات …فماذا نحن فاعلون
    فماذا نحن فاعلون
    فماذا نحن فاعلون

    فهل سمعنا فيه ذلك النداء اليومي ( يا باغي الخير أقبل ..ويا باغي الشر أقصر …)

    فأروا الله من أنفسكم خيراً ..فإن الشقي من حٌرم فيه رحمة الله )
    فهيا نتسابق ….ونجتهد أن نفوز فيه جميعاً ..
    فننول شرف الجائزة الكبرى وهي ( العتق من النار )
    فلله كل يوماً من أيام هذا الشهر الفضيل ..عتقاء من النار
    هذا هو الربح العظيم …جائزة لاتقدر ثمنها ..بملء الأرض ذهباً
    .
    أخيراً
    اللهم إنا نسألك بنورك الذي أشرقت له السموات والأرض
    أن تجعل القرآن ..لقلوبنا ضياء ..ولأبصارنا جلاء
    يامن إليه المشتكى …أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
    ولاتجعلنا من الغافلين
    و أناديك بعزتك وبأسمك الأعظم
    أن تجعلنا وأهلنا وأحبتنا وأصدقاءنا …من الفائزين
    وأن نعيش في حماك وفي ظلال قرآنك العظيم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *