>

أعاد الفنان المغربي ​سعد لمجرد​ فتح قضية اتهامه بإغتصاب الفتاة الفرنسية “​لورا بريول​” حيث قام بالتفاوض معها من أجل التوصل إلى اتفاق ينهي هذه القضية التي امتدت لأكثر من سنتين.

مصادر صحفية متابعة للملف كشفت أن لورا بريول كان رد فعلها سلبياً على طلب التفاوض الذي قدمه لها لمجرد، حيث عبرت عن رغبتها في مواصلة الموضوع قضائياً ضد لمجرد المتواجد في فرنسا والخاضع للرقابة بعدما تم اطلاق سراحه مؤقتاً.

كما كشفت المصادر الصحفية نفسها الى ان التطورات التي شهدتها القضية مؤخراً لم تصب في مصلحة لمجرد، حيث ظهرت معطيات جديدة بالقضية تعزز موقف لورا بريول.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *