>

أنضمت نجمة تلفزيون الواقع ومواقع التواصل الاجتماعي كيم كارداشيان إلى العشرات من المشاهير الذين أعلنوا تجميد حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على انتشار “الكراهية والمعلومات المضلّلة”.

وتأتي الخطوة في إطار حملة “أوقفوا الكراهية من أجل الربح” التي أطلقها نشطاء في مجال حقوق الإنسان حيث سيقم المشاهير بتجميد حساباتهم مدة 24 ساعة يوم الأربعاء.

وقالت كارداشيان: “لا يمكنني البقاء صامتة بينما تستمر هذه المنصات في السماح بنشر الكراهية والمعلومات المضللة – التي أطلقتها جماعات لزرع الانقسام وتقسيم الولايات المتحدة”.

وأضافت أن نشر المعلومات المضلّلة على وسائل الاجتماعي ” له أثر خطير على انتخاباتنا ويقوّض ديمقراطيتنا”.

وانضمّ مشاهير آخرون إلى حملة المقاطعة من بينهم ليوناردو دي كابريو، وساشا بارون كوهين، وجنيفر لورنس وكايتي بيري التي قالت على حسابها على انستغرام “لا يمكنني الجلوس مكتوفة الأيدي بينما تغضّ هذه المنصات الطرف عن الجماعات والمنشورات التي تنشر المعلومات الكاذبة البغيضة”.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الكثير من المواقع في السوشيال ميديا لا يهمها الا الربح ، المهم عندها هو
    Le nombre de vues et les j’ aimes
    مآسي و مشاكل و صور ناس كثيرة و حتى الدين استغلوه من أجل زيادة المشاهدات!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *