بعد أيام قليلة من زواجها الأول من حسام حبيب عام 2018 استيقظت الفنانة شيرين عبد الوهاب على خبر وفاة والدها (سيد عبد الوهاب)، ومن وقتها لا تزال الأزمات تتلاحق واحدة تلو الأخرى على حياة الفنانة.

وطوال حياة شيرين عبد الوهاب الفنية منذ اللحظة الأولى التى وطأت قدمها الوسط الغنائى، طاردتها الأخبار والشائعات عن حياتها الخاصة، وكان لوالدها الراحل باع من هذه الشائعات، قيل إنه سودانى الجنسية، وقيل إنه من الفلبين، ولم ترد شيرين على أى من هذه الشائعات وظلت متمسكة بالصمت.

 كما لم تذكر شيرين والدها فى لقاءاتها كثيرًا ومن المرات النادرة التى تحدثت فيها عنه، عندما قالت إنه كان دائمًا ما يضحك مع والدتها ويؤكد لها أنه يتمنى أن يتزوج من بيونسيه، لتقول له والدتها “يا راجل اسكت”.

صورة نادرة لوالد شيرين عبدالوهاب في شبابه

جنسية والد شيرين تحير الجمهور

بالرغم من الشهرة الواسعة التي لاقتها الفنانة شيرين عبد الوهاب إلا أته بقيت بعض الأسئلة الغامضة حول عائلتها مثل هل والد شيرين عبد الوهاب أصله سوداني؟ وظهرت شائعات كثيرة حول والد شيرين، على مدار الأعوام الماضية، لكن كان أبرزها ما نقلته صحيفة “الراية” القطرية على لسان شيرين نفسها والتي قالت، “إن والدي سوداني من أم درمان”، وجاء هذا التصريح على هامش حفل شهد إقبالًا غير مسبوق بنادي الضباط بالخرطوم عام 2007، إذ أضافت شيرين مبررة هذا الإقبال الجماهيري: “الدم بحن”.

شيرين عبدالوهاب ووالدها

ولم يعرف المتابعون وقتها هل كانت كلمات شيرين -المشهور عنها تصريحاتها العفوية التي كثيرًا ما تضعها في أزمات-، حقيقية أو مجرد مجاملة لطيفة لجمهورها بالسودان، خاصة أنها أكدت مرارًا أنها مصرية المولد والأصل.

لهذا السبب.. لا تتحدث شيرين عن والدها

وعقب وفاة والد الفنانة شيرين عبدالوهاب، انتشرت أقاويل حول العلاقة المتوترة بين المطربة الشابة ووالدها الراحل، خاصة أنها لا تتحدث عنه في أغلب لقاءاتها الفنية، في حين أنها عادة ما تتحدث عن والدتها، وعن تأثيرها في حياتها.

البعض تكهن أن شيرين تخجل من الحديث عن والدها، حتى إنه لم يحضر حفل زفافها الأخير الذي أقيم عام 2018، وكان وكيلها في عقد الزواج هو شقيقها “محمد”.

إلا إن شيرين كانت قد تحدثت في حوار سابق لها، منذ عام، مع الإعلامية وفاء الكيلاني، والتي سألتها لماذا لا تتحدث عن والدها، ولماذا لا يظهر معها في المناسبات.

وردت شيرين قائلة: “والدي انطوائي جدًا، ودايما لوحده، وأكتر مخلوق بيحبه في الدنيا كلها هو أنا”، وصرحت شيرين أنه منذ مرض والدها، وهي من تقوم بإطعامه بنفسها، وتتولى كل أموره الشخصية، وعبرت عن شعورها بالمتعة وهي تقوم بهذه الأشياء، قائلة: “أنا بحميه بنفسي، وساعات بقع أنا وهو ونقعد نضحك كتير أوي بعدها”.

وصرّحت أن والدها هو من علمها أن تستمع للأغاني القديمة، وكان فخورا بها منذ بداياتها، كما أنه مؤمن بها للغاية، كما تحدثت خلال برنامجها شيري استديو عن خفة ظل والدها.

وتغيب والدها عن حفل زفافها نظرًا لظروف مرضه، حيث عانى من المرض منذ فترة طويلة، وتولى شقيقها التوقيع على عقد القران.

يُذكر أن والد الفنانة شيرين عبدالوهاب تُوفي، صباح يوم الثلاثاء الموافق 17 إبريل 2018، داخل منزله، بعد صراع مع المرض، وشيع الجثمان من مسجد الحصري بمدينة السادس من أكتوبر وسط حضور اسرته وزوجته.

سبب غياب شيرين عبدالوهاب عن جنازة والدها

المعلن أن شيرين عبد الوهاب كان لديها حفل وحيد بالمغرب أحيته في 14 من أبريل أى قبل الوفاة بـ3 أيام، ثم قيل أنها سوف تمكث هناك لاستكمال شهر عسلها، لكن بعد غيابها عن الجنازة وعدم عودتها سريعا إلى مصر لتحضر مراسم دفن أبيها وتلقي عليه نظرة الوداع، تردد أنها لازالت في المغرب لارتباطها بحفل آخر تحيه وبعدها سوف تعود إلى القاهرة.

فيما حرصت والدتها السيدة كريمة أبو زيد على حضور الجنازة والتي أنهارت من البكاء أثناء توديع جثمان زوجها الراحل وكذلك “إيمان” شقيقة شيرين، وحضر الجنازة الفنان رامي صبري الذي تواجد طوال مراسم تشييعها بالإضافة الى مديرين أعمالها السابقين ياسر خليل وأيمن نابليون

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك «نورت»

وللاطلاع على أهم وأحدث تغريدات النجوم زوروا تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *