>

تداولت عدة حسابات نشطة معنيّة بأخبار الفن علي السوشيال ميديا، مجموعة من الصور شهدت ظهور الإعلامية المصرية “منى الشاذلي” برفقة زوجها “سمير يوسف” وإبنتيها، ويعد هذا الظهور الأول والأخير لهما منذ سنوات، حيث أن منى الشاذلي تحرص علي إبقاء حياتها الأسرية بعيداً عن الاضواء.

يُشار إلي أن الإعلامية المصرية منى الشاذلي تحدثت عن زوجها لأول مرة، وذلك خلال استضافتها للإعلامية رضوى الشربيني في إحدى حلقات برنامجها “معكم” على قناة CBC قائلة: “أنا كنت محظوظة، وجزء كبير من نجاحي هو دعم زوجي لي، والنجاح يكون أحلى عندما يكون شريكك حابب نجاحك، النجاح يكون له طعم أجمل عندما يكون شريكك واقف في ظهرك”.. وأضافت منى: “فأنا نجاحي واستمراري جز كبير منه بدين به لزوجي وشريك حياتي وأسرتي كلها”.

الإعلامية منى الشاذلي مع زوجها المنتج الإعلامي سمير يوسف

يُذكر أن الإعلامية منى الشاذلي متزوجه من المنتج الإعلامي سمير يوسف، ولديها منه ثلاث بنات منهم بنتان “توأم”، ويُذكر عن زوجها أنه يتمتع بخبرة مميزة تمتد لأكثر من ٢٥ سنة في مجال الإعلام، وتأسيس المحطات التلفزيونية وإدارتها، مثل راديو وتلفزيون العرب art، ومودرن سبورت، وقنوات النهار، هذا بجانب عمله في الإنتاج الإعلامي، حيث إنه المنتج المنفذ لبرنامج «معكم» الذي تقدمه منى الشاذلي.

منى الشاذلي مع بناتها

في سياقٍ آخر، تداول روّاد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للإعلامية رضوى الشربيني نشرته لترد به علي شائعة انتشرت مؤخراً تفيد بزواجها من المنتج سمير يوسف زوج الإعلامية منى الشاذلي، وهو ما نفته الشربيني جملة وتفصيلا في الفيديو الذي نشرته عبر يوتيوب، قائلة:”أنا مش مرتبطة ولما ارتبط كل الناس في مصر هتعرف، مش مصر بس ده الوطن العربي كله هيعرف، عشان أنا مش الست اللي بتعمل حاجة في الخفاء.


وتابعت رضوى: “الجواز مش حرام ومش عيب، لكن أنا دلوقت مش مرتبطة خالص، بقول ده لأن في شخص مش محترم طلع عليا إشاعة مش محترمة.. لو أنت مبتحبنيش طلع اللي أنت عايزه مش هتكلم، لكن متضرش ناس تانية معايا، ليه تضر عيلة كاملة وراجل وست محترمين ملهمش ذنب، الناس دي إخواتي فعلا”.

من ناحية أخري، أعلن المنتج تامر مرسي رئيس مجلس إدارة مجموعة إعلام المصريين وشركة المستقبل للقنوات الفضائية، تعيين المنتج سمير يوسف زوج الإعلامية منى الشاذلي رئيسًا تنفيذيًّا لقنوات CBC، وذلك خلفًا للكاتب الصحفي محمد هاني الذي رحل عن القناة منذ عدة أسابيع.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *