أحيا الفنان عمرو دياب حفل افتتاح منتجع صول في مراسي بالساحل الشمالي وسط عدد كبير من الجمهور.

ظهر الفنان عمرو دياب في الحفل وهو يرتدى اطلاله بيضاء، فارتدى تيشرت كات مفتوح من اللون الأبيض وبنطلون من الأبيض وارتدى ايضًا “كارديجان” طويل من نفس اللون، وحذاء من نفس اللون أيضًا.

تفاعل الجمهور مع هذه الإطلالة وبعضهم أضافوا العديد من التعليقات الساخرة بسبب “الكارديجان” طويل وشبهوه بالفستان.

وأحيا الفنان عمرو دياب الحفل بالعديد من أغنيه المميزة في الحفل ومنهم “يا أنا يا لأ ” التي اعتاد بدء حفلاته بها ، وغني أيضًا  “انت الحظ” و”لو اتساب” و”ب وح وب وك” و “هتدلع” و “اللي يمشي يمشي” .

حضر الحفل نخبة كبيرة من نجوم الفن منهم الفنان محمد لطفي وأيضًا عدد من ورجال الأعمال، كما ألقى رجل الاعمال الاماراتي محمد العبار كلمة بمناسبة افتتاح “صول” التي تمثل شراكة بينه وبين الفنان عمرو دياب.

باحث في شئون الإسلام: عمرو دياب له مريدين أكثر من الشيوخ

من ناحية أخرى، انتقد الباحث في شئون الإسلام السياسي سامح عيد التصريحات الأخيرة للدكتور عباس شومان وكيل الفتوى بالأزهر حول ارتداء الجمهور للملابس البيضاء في حفل الفنان عمرو دياب بالعلمين.

نشر سامح عيد فيديو عبر قناته الخاصه بموقع “يوتيوب” تحدث فيه عن تصريحات شومان قائلًا: “حفل خاص وكل واحد براحته والأبيض مش إلزام ولكن الجمهور التزم بشروط الحفل حبا وثقة في عمرو دياب لأنه بالأساس مهتم بجمهوره ودائم التجديد والحرص على إرضائه، ولم يكن هناك شروطا تتعارض مع أي أمر من أمور الدين كما إدعى شومان”.

وجه سامح عيد اتهام لعباس شومان بالفساد فقال اعتقد أن تصريحات شومان ماهي إلا قياس فاسد الهدف منه إثارة الجدل وفرض الوصاية على الناس دون سند حقيقي أو واقعي.

تابع الباحث الإسلامي سامح عيد كلامه عن عمرو دياب قائلًا: “عمرو دياب فنان كبير وله شعبية كبيرة ومستمرة ومستقرة منذ عقود، ويمتلك جمهورا ومريدين يصدقونه ويحبون مايقدمه”.

واستكمل: “في حين أننا من حين لآخر كنا نرى موجات من الدعاة الذين يحققون شعبية ولكنها مؤقته وانصرف عنهم الناس سريعا وهذا يدفعنا لنسأل لماذا انفض الناس من حول أسماء كثيرة في مجال الدعوة بعد أن اكتشفوا أنهم يسعون لإشاعة آراء مثيرة للجدل بهدف التواجد والشعبية، في حين أنهم مازالوا يحبون عمرو دياب”.

أنهي سامح عيد كلامه قائلا ر بما يغار البعض من نجومية وشهرة عمرو دياب، قد يكون هذا واردا والله أعلم؟ ولكنه فنان ناجح وله محبين ويسعى لنشر البهجة والسعادة في أغانيه

ومؤخرًا أعلنت منصّة أنغامي الموسيقية عن تخطي أغاني عمرو دياب حاجز المليار استماع كأول مطرب عربي يحقق هذا الرقم منذ إطلاقها.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك «نورت»

وللاطلاع على أهم وأحدث تغريدات النجوم زوروا تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. رغم انه احيانا بشوف عمرو دياب متصابي
    لكن يعجبني حفاظه على صحته و لياقته
    رغم انه ٦٠ سنة و بعد شهرين يكمل ٦١
    لكن لا يظهر عليه بسبب ممارسة الرياضة
    والاهتمام بشكله ، وذكي من ناحية اخرى دخل
    عالم البزنس لانه عارف كلها سنوات قليلة و
    يتوقف عن الغناء و الحفلات ، المشكلة ان
    البزنس مع شركاء من الامارات !! ولا استبعد
    يسرقوه بيوم من الايام مثل ما فعلوا مع كثير
    عرب ب الامارات و سرقوا اموالهم و تعب
    سنوات من العمل و التوفير و طردوهم من
    الامارات .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.