>

اعتبر المدير الفني لدار “شانيلكارل لاغرفيلد أن السرقة التي تعرضت لها كيم كارداشيان “سيئة جداً لسمعة باريس”، معتبراً أنه من غير المعقول أن تختار نجمة تلفزيون الواقع أن تنزل في دارة فخمة “من دون إجراءات حراسة”.

وكان لاغرفيلد عبر عن دعمه الاثنين لكارداشيان مع التقاط صورة له إلى جانب الرسالة التالية “العزيزة كيم نحن جميعاً إلى جانبك. مع مودتي كارل” وقد بثت الرسالة على حساب “إنستغرام” لمجلة الموضة الأميركية “في ماغازين”.

وقال المصمم للصحافيين الثلاثاء في ختام عرض مجموعته لربيع العام 2016 في متحف “غران باليه” الباريسي، “أظن أن الأمر سيئ جداً لسمعة باريس إلا أني لا أفهم لماذا كانت من دون حراسة أمنية”.

وتابع لاغرفيلد يقول “عندما يكون الشخص مشهوراً إلى هذا الحد ويعرض مجوهراته عبر الإنترنت عليه أن ينزل في فنادق حيث لا يمكن لأحد أن يقترب من غرفته. يجب أن ندرك العصر الذي نعيش فيه فلا يمكن أن نعرض ثرواتنا وأن نتفاجأ بعد ذلك بأن أشخاصاً آخرين يريدون أن يقاسموننا فيها”.

وقد تعرضت كيم كادراشيان لهجوم مسلح وأوثقت يداها ليل الأحد الاثنين في دارة فاخرة كانت تنزل فيها قرب حي لامادلين خلال أسبوع الموضة في باريس. وقد سرقت منها مجوهرات تبلغ قيمتها تسعة ملايين يورو.

وكانت النجمة الأميركية التي يتابعها 48,3 مليون شخص عبر “تويتر” و84,1 مليون عبر “إنستغرام” نشرت قبل فترة قصيرة صورة لها وهي تضع خاتما مرصعا بماسة ضخمة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *