>

أكدت الفنانة اللبنانية لاميتا فرنجية أن العمل في الدراما الخليجية أتاح لها فرص التواصل مع عدد من المبدعين والنجوم، واصفة تجربتها بالعمل مع الفنان الكويتي داوود حسين بأنها “متعة فنية”.
وأشارت فرنجية إلى أنها صورت مشاهدها في مسلسل “تذكرة داوود”، الذي عرض خلال الدورة الرمضانية الماضية، خلال يومين مقط، حيث إنها كانت ضيفة شرف في المسلسل.
وأكدت الفنانة فرنجية، في تصريح خاص بـ”العربية.نت”، أنها لم تجد أي صعوبة في التعامل مع اللهجة الخليجية، حيث إنها تقيم في أغلب العام في دبي وترتبط بعلاقات صداقة مع عدد كبير من أهم نجوم الفن والإعلام في دول الخليج.
وأشارت فرنجية إلى تجربتها السابقة مع الدراما التلفزيونية الخليجية من خلال مسلسل “محال”، إلى جوار الفنان الكبير جاسم النبهان الذي وصفته بأنه “طاقة فنية جبارة تؤكد مكانة وحضور الفنان الخليجي”.
وطالبت فرنجية بضرورة تطوير التعاون الفني المشترك بين الفنانين العرب وتجاوز الصيغ المحلية الضيقة من أجل مواجهة هيمنة وحضور الدراما التركية وغيرها من الإنتاجات الفنية أمام انشغال الدراما العربية بموضوعاتها المحلية دون التفكير بإنتاجات عربية شمولية تجمع المبدعين في هذا المجال.
وحول مشاريعها الجديدة، أشارت فرنجية إلى أنها تقرأ حاليا عددا من النصوص والسيناريوهات الجديدة، والتي من بينها أيضا عدد من المشاريع الفنية الخليجية التي تتوقع الشروع بتصويرها مع نهاية العام الجاري.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *