>

انفعلت الفاشينيستا فوز الفهد خلال بث مباشر على حسابها على انستقرام، وذلك بعد كتابة إحدى المتابعات لها تعليقاً مفاجئاً أثار حفيظتها وجعلها ترد بقوة.

فوز الفهد خرجت في فيديو مباشر على انستقرام، وخلال قراءتها لأسئلة المتابعين، وجدت تعليقاً يقول لها: “لا .صلاة ولا عبادة”، الأمر الذي دفعها للانفعال من جراء هذه الكلمات

وردت الفاشينيستا الكويتية على التعليق المفاجئ لتقول: “مادام ترغبين في الصلاة والعبادة لماذا موجودة في الفيديو المباشر؟!”، وتساءلت فوز الفهد: “هل لأن الشخص يظهر في فيديو مباشر معنى هذا إنه لا يصلي ولا يتعبد ولا يستحم ولا يخرج من بيته؟ مضيفة: “هل لأن إننا في فيديو مباشر معنى هذا أن الدنيا تنتهي؟”.

وأكملت فوز الفهد ردها على المتابعة التي استفزتها بتعليق، لتقول: “أن كثير من الأشخاص يظنون أن المشاهير عندما يخرجون في فيديو مباشر لمدة 15 دقيقة، أن هذا كل ما يفعله خلال اليوم”.

وحاولت فوز الفهد أن تتماسك بعد أن انتهت من الرد على المتابعة، إلا أن التوتر صاحبها عدة دقائق فأخذت تصفف شعرها بيديها.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. وشنو تعمل بالصلاة والعبادة معفنة مثل هذه ؟؟؟؟
    يا دوب كافي عليها الورد والموسيقى ونكاحك انت يا البعيد وكل مستطرق مار على النت او من امام الباب ههههههههههههههههههههههههههههه وتتحول الشغلة عدها عادة الى ان يصير عمرها سبعين سنة وتبقى تدور على شغلات تعبانة نكاحيا وسلوكيا , بدل ما تقعد وتستمع للقول فتتبع احسنه كما انزله ربنا وتطيعه ليكون لها حسن ختام , وبعدين ياتي الاجل و تنقل الى قبرها واخرتها وهناك الافاعي والعقارب ونار الله الموقدة و يعرفوها الله حق …… مع هكذا اشكال ما تنفع موعظة هههههههههههههه النعال من قبل معلم رافضي يفرض عليها الحجاب والقعدة في البيت فاما تستقيم او تزهق و يقول الها الباب يوسع جمل وهيا ارجعي الى الشارع او النجاسة الي جيتي منها ……. في نساء الميا تروب والوحدة منهم ابد ما تتوب ههههههههههههههههه وفي نساء تنصلح بسرعة من اول كلمتين ويختم لهن بحسن العاقبة ويصيرون حوريات انسية ويفوزون فوزا عظيم , مثل المراة التي زنت في عهد رسول الله ص ثم تابت وقال رسول الله صلى الله عليه واله انها تابت توبة لو وزعت على اهل الارض لوسعتهم فراحت للجنة …… الله يختم لنا بحسن العاقبة .

  2. يا جلمبو يللي فات من جنبنا، صراحة يجب أن تتوقف عن التعليق ولو لفترة قصيرة وتفحص قواك العقلية، لأنك تثبت بعد كل تعليق بأنك حمار

    1. بعرور الباعر ههههههههههههههههههههههههه
      اعتقد انك ولية خرفانة ههههههههههههههههههه
      او واحد خنثة تذكريني بقصة موجودة بالادب العربي تقول :

      كان لهمام بن مرة صاحب الزير سالم أربع بنات وكان صاحب غيرة وحمية
      فلما كبرن واشتهين الرجال إتفقن أن يبعثن إليه بأبيات شعرية ليشعر بحاجتهن وليزوجهن

      فقالت الأولى :
      أهُمام بن مرة حنّ قلبي
      إلى صلعاء مشرفة القذال

      فقال : أعطوها بيضة

      فقالت الثانية :
      أهمام بن مرة حنّ قلبي
      إلى شئ يكون مع الرجال

      فقال : أعطوها سَيف

      فقالت الثالثة :
      أهُمام بن مرة حنّ قلبي
      إلى ما بين أفخاذ الرجال

      فقال : أعطوها فرس

      فقالت الرابعة :
      أهُمام بن مرة حنّ قلبي
      إلى شيء أسدّ به المبال

      وأخيراًً استشاط أبوهن من الغضب ولكن حكم عقله وزوجهن حين ايقن أنه لابد من الحفاظ على سمعته !!!

      سمع القصة شاب نازوكي ( خنثة يعني ) رقيق فقال لأبيه رحمه الله :
      أبي إني تعبت وحنّ قلبي
      إلى ما بين أفخاذ النساء

      فقال ابُوه :
      أعطوه حفاظة سانتي always
      ومن ذاك اليوم صاحبنه ماصارتله چاره ( يعني ما توفق مثلك يا بعرور )

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *