>

فُجع الفنان حسام تحسين بك والممثلة ندين بوفاة الحاجة سعاد (أم أحمد) شقيقة الفنّان القدير وعمّة ابنته.

ونشرت ندين ورقة النعوة عبر حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك” كاتبةً: “الله يرحمك عشتي متل النسمة واليوم رحتي كمان متل النسمة الله يجعل مثواكي الجنة يا عمتي الطيبة الرقيقة المؤمنة الله بجعلك مع الصالحين لأنك بحياتك مازعلتي حدا وما أذيتي حدا وما عملتي الا كل عمل صالح، الله معك”.

ويستند العمل الدرامي على روح “ريّا وسكينة” ولكن بطابع “البيئة الشامية”، وبخطوط درامية وحبكة تبتعد باكرا عن العمل المصري التاريخي الذي قدّم في المسرح وعلى الشاشتين الذهبية والفضية، عبر أحداث تقود الأختين إلى سلسلة من الجرائم في حارات دمشق القديمة.

ويشارك حسام تحسين بيك كضيف شرف في مسلسل “وردة شامية” الذي تشارك في بطولته ابنته بشخصية “هدى”.

وترافق العمل منذ بدء التصوير “لعنة” في الواقع بالتوازي مع القصص المرعبة والحزينة على الورق، إذ فُجعت الفنّانة القديرة نادين خوري بخسارة شقيقها الأصغر بالتزامن مع بدء تصوير مشاهدها بشخصية “ابتهال”، واضطرت في موقف إنساني مؤثر لارتداء كفن بحكم السيناريو أمام الكاميرا. وأيضاً ودّع الفنان أكرم الحلبي والدته، قبيل مشاركته بشخصية “رشدي”.

وفُجعت الفنّانة عبير شمس الدين بوفاة والدها في موقف تراجيدي، إذ تلقت النبأ الحزين خلال تصويرها احد مشاهدها في المسلسل.

وإلى جانب الموت، تعرض المخرج المنفذ قتيبة غانم، لحادث أدى الى توقف التصوير موقتاً، بعد إصابة الأخير بتمزق في الرباط الصليبي نتيجة وقوعه أرضاً خلال العمل.

يشار الى أن المسلسل من انتاج “غولدن لاين”، وكتابة مروان قاووق وإخراج تامر إسحق، وبطولة النجمتين سلافة معمار وشكران مرتجى، وتشارك فيه ترسانة من الممثلين السوريين واللبنانيين مثل سلّوم حدّاد ونادين خوري ويوسف حدّاد وعلاء قاسم ونادين تحسين بك وآية طيبا ومحمد خير الجرّاح وزهير رمضان ومعتصم النهار وسعد مينه وجلال شمّوط وروعة ياسين ومجدي مشموشي وطلال مارديني وسميرة بارودي وضحى الدبسّ وجيانا عنيد وعلي سكّر ولينا حوارنة وأيمن بهنسي ومحمد قنوع واكرم الحلبي وطارق المرعشلي وخالد حيدر ومأمون الفرخ وزينة بارافي وسواهم.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الموت حق وليس لعنه , يا مُحرر المفروض ترتقي كلماتك باسلوب افضل , انت قائم على موقع يدخله الكثيرين من القراء
    انا كشخص لا املك اسلوب ثقافي بالشكل المطلوب لكن انا مُجرد مُعلق لكن انتُم موقع كبير وقديم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *