>

نادرًا ما يشاهد الجمهور النجم الكبير لطفي لبيب وهو فى شبابه، فأغلب الجمهور يتذكر الفنان وهو في أدواره عندما تقدم في السن ونادرا ما يعرف الجمهور شكله في صباه، إلا أنه ربما لم يختلف شكله كثيرًا في شبابه عن الصورة الذهنية لدى الجمهور عنه وهو كبير في السن فالملامح لم تتغير؟

حيث أن أحد الحسابات الناشطة على موقع الصور والفيديوهات “إنستجرام” خالف هذه القاعدة ونشر مؤخراً صورة التقطت للفنان في زمن شبابه مع أصدقائه نجوم الفن. وتبين من خلالها أنه كان شابًا وسيمُا، وانطلقت إثر هذا موجة من تعليقات المتابعين.

وظهر في تلك الصور الفنان الكبير لطفي لبيب مع كلا من الفنانين محمد صبحي وجلال الشرقاوي ونبيل الحلفاوي وسامي فهمي في مرحلة شبابهم، وبدا لطفي لبيب في الصورة بملامح متغيرة تمامًا عن شكله في الوقت الحالي والذي اعتاد عليه الجمهور .

في سياقٍ آخر، قال الفنان لطفي لبيب، إنه انتهى من كتابة سيناريو مسلسله «ليليان تراشر» وهي امرأة لقبها «أم النيل» وأصبح جاهزا للتصوير، موضحا أنه تم تحديد الجهة المنتجة التي ستتولى تنفيذ العمل، وجار ترشيح الأبطال المشاركين ومخرجه لبدء تصوير قريبا.

وأضاف لطفى لبيب، أن أحداث المسلسل يجرى التحضير لها منذ فترة طويلة؛ لأنه انجذب لسيرتها الذاتية، فهي سيدة أمريكية تدعى ليليان تراشر، جاءت إلى مصر عام 1910 وظلت بها حتى وفاتها عام 1961، وأنشأت في هذه الفترة أكبر ملجأ أيتام في العالم في محافظة أسيوط بمصر، ولا يزال هذا الملجأ موجودا حتى يومنا شاهدا على عظمة ما قدمته.

وتابع: إنه لم تكن هذه أولى تجاربه في مجال التأليف، ولكنه أول مسلسل يقوم فعليًا بكتابته، واستغرق منه شهورا طويلة؛ لأنه ظل يقرأ العديد من المراجع، حتى يسرد حياتها بواقعية لأنها سيدة مهمة، خاصة أن المجهودات التي قامت بها توضح التضافر بين عنصري الأمة، وتحارب التشدد والتطرف، بالإضافة إلى أنه سيتم تسليط الضوء على حياتها الإنسانية وسبب بنائها ملجأ.

ومن ناحية أخرى، أوضح لطفى لبيب، أنه لن يبتعد عن التمثيل بسبب مرضه؛ حيث عرض عليه «مسلسل فوبيا»، ووافق لأهمية الدور، ولمراعاة صناع العمل ظروفه الصحية التي تستلزم جلوسه فترة طويلة، بالإضافة لتنفيذ الإجراءات الوقائية بسبب كورونا.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *