>

شهد الوسط الفنى على مدى عدة سنوات، عددًا كبيرًا من قصص الحب والعلاقات بين المشاهير، بعضها مُعلن وبعضها يحرص طرفيها علي إبقائها سراً، وبعضها يتم تداولها فيما بعد بين الجمهور وفي الأوساط الفنية، ولكن القاسم المشترك بين تلك العلاقات أنها غالبًا ما تنتهي بالفشل، قبل أن يعرف الجمهور أن هؤلاء الفنانين ارتبطوا ببعضهم، سواء بخطوبة أو عقد قران، ثم انفصل كل منهما عن الآخر، وتراوحت أسباب الانفصال وإن لم يتم الإعلان عنها وقتها، لكنها فى معظمها دارت حول الغيرة أو اختلاف الطباع أو عدم الاتفاق على استمرار أحدهما بالعمل الفنى، وغيرها الكثير من الأسباب .

ومن بين هؤلاء المنتج السينمائي الشهير “محمد السبكي”، الذي علي الرغم من كونه من الشخصيات العامة الدائمة الظهور في المناسبات الفنيّة والإجتماعية، إلا أننا نادراً ما نشاهده مع زوجته السابقة الفنانة “عفاف رشاد” التي مضى على زواجها منه سنوات طوال، ويتفاجئ الجمهور بتلك المعلومة التى تفيد بزواجهما وذلك لندرة ظهورهما معاً.

وبعد انفصالها عن زوجها المنتج محمد السبكي منذ 20 عاما، عبرت الفنانة عفاف رشاد عن ندمها على الطلاق. عفاف قالت إنها طلبت الطلاق بسبب غيرتها على زوجها الذي يعشق النساء ويحيط نفسه بهم، ولكنها ندمت على ذلك بسبب ابنها الذي حرمته من حنان ورعاية والده وحاولت أن تكون له أب وأم. كما أشارت في أحدث تصريحاتها الصحفية إلى أنها لم تهتم بكل الانتقادات التي وجهت لها بسبب خلعها الحجاب، وأكدت أنها خلعته لأسباب صحية.

عفاف رشاد هي ممثلة مصرية تبلغ حالياً الـ 64 من عمرها وقد سطع نجمها خلال فترة التمنينات والتسعينات وشاركت في الكثير من الأعمال التلفزيونية منها مسلسلات: « آدم وجميلة»، «يا رجال العالم اتحدوا»، «نحن لا نزرع الشوك»، «نصف ربيع الآخر»، «بوابة الحلواني»، «زواج سعيد جداً» و«نساء في الغربة».

كما ظهرت في العديد من أفلام السينمائية يُعد أشهرها: « المحترفون»، «لن أغفر أبداً»، «نساء خلف القضبان»، «العذراء والشعر الأبيض»، «قلب الأسد»، «عبده موتة»، «سمير أبو النيل» و«القشاش»، وغيرها الكثير من الأعمال الفنّية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *