>

أحيانًا يرث الأبناء والأحفاد الموهبة من آبائهم وأجدادهم، ويأتي التمثيل على رأس تلك المهن التي تشهد الظاهرة بكثافة، حيث انتقلت من الفنانين الكبار إلى أبنائهم وفي بعض الأحيان إلي أحفادهم، الذين ظهروا على الساحة الفنية، بل سيطروا عليها، فمنهم من يظهر بدور البطولة، وآخر يشارك كضيف شرف، وبعضهم ظهر على الساحة الفنية منذ طفولته والبعض ظهر منذ فترة قصيرة، ولكن الشيء المشترك بينهم هو قدرتهم على جذب انتباه المنتجين والمخرجين، وتعلق قلوب الجمهور بهم، حتى استطاع معظمهم تكوين قاعدة جماهيرية ليس فقط في مصر ولكن في الوطن العربي.

ومن بين هؤلاء حفيد الفنان الراحل “صلاح ذو الفقار” الفنان “شريف رمزي”، من مواليد عام 1982، درس الفنون الجميلة بجامعة حلون، دخل المجال الفني عام 2001 حيث قدمته الفنانة والمنتجة (إسعاد يونس) لأول مرة في فيلم (أسرار البنات) ليقوم بدور شاب في سن المراهقة، لينطلق بعدها فى عالم السينما، حيث شارك في عدة أعمال يُعد أشهرها فيلم (سمير وشهير وبهير، من ضهر راجل، بتوقيت القاهرة)، وأيضا شارك في عدة مسلسلات أشهرها (العراف، نصيبي وقسمتك 2) وعدد آخر من الأعمال.

في سياقٍ آخر، تحدث الفنان شريف رمزي عن علاقته بجده الفنان الكبير صلاح ذو الفقار من خلال تحقيق صحفي أجراه مؤخراً، فتحدث عنه قائلًا: “كان مثلي الأعلى، وسببا رئيسيا في تكوين شخصيتي  بشكل استثنائي، وأنا أشبهه في كثير من الصفات من أتفه الأشياء لأكبرها، كما أنني وجدت من جدي حنينا وعطاء وحبا ورعاية كبيرة”.

وتابع”:كان ينصحني ويحل كل مشاكلي، وعندما علم بموهبتي في التمثيل أصر أن يُنمي فيّ الشخصية الإنسانية قبل الفنية، وكان يحرص على اصطحابي معه في أماكن التصوير، فكنت له أكثر من حفيد و كان يأخذنى تحت ذراعيه دائماً ويسير معي، له الفضل فى تنمية قدراتى الفنية مثل الرسم، وكان يشتري لي كل ما يُنمي موهبتي، فأنا تأسست على يد واحد من أهم الفنانين”.

وعلى الصعيد الفنى، يذكر أن آخر أعمال الفنان شريف رمزي الجزء الثاني من مسلسل واكلينها والعة، بطولة أيتن عامر، مي سليم، درة، حسن الرداد، تأليف سمر طاهر و رأفت رضا، وإخراج تغريد العصفوري، المسلسل تدور أحداثه في إطار حلقات متصلة منفصلة في قالب كوميدي. واستطاع أن يحقق نسبة نجاح ملحوظة عقب عرضه على الشاشات التلفزيونية في موسم مسلسلات رمضان 2020.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *