>

كثر هم المعجبون بالنجمة العالمية ​جوليا روبرتس​ والذين يعتبرونها أيقونة الجمال والموضة، لكن كل ذلك لا يلغي حقيقة فعلية كشفت عنها الخادمة الشخصية لروبرتس، حقيقة ستولد صدمة لدى هؤلاء المعجبون، فقد أكدت الخادمة أن روبرتس لا تحب الإستحمام.

وفي التفاصيل فقد اشارت الخادمة الى أن روبرتس لا تستحم إلا نادراً وتبتكر الحجج تجاه هذا الموضوع، حيث دوماً تؤكد أنها من مناصري القضايا البيئة لذلك تحاول الحفاظ على المياه بعدم إستحمامها، بينما الحقيقة هي أن روبرتس لا تحب الإستحمام.

كما كشفت الخادمة ان روبرتس لا تعتني بنظافتها الشخصية ولا تستعمل مزيل العرق.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *