>

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للفنانة الكويتية ليالي دهراب وهي تشيد بالمطبخ السعودي.

وظهرت ليالي دهراب، في الفيديو، داخل سيارتها وهي تقول: “رديت مرة ثانية حق المطبخ السعودي علشان اطلب منه واكل” ثم توجهت لمتابعيها السعوديين قائلة “اللي ياكل اكلكم ما يتوب عنه ما يتوب
.

وكانت ليالي دهراب قد نشرت قبل ذلك مجموعة صور من احدث جلسة تصوير خضعت لها وعلقت عليها كاتبة: “‏ستبقى عيناك تربكني ، مهما اعتدت رؤيتها !”.

يذكر أن مسيرة ليالي دهراب الفنية من مسلسل محطة انتظار، ثم قدمت بعدها بعض الأدوار، وكان آخرها دورها في مسلسل أمينة حاف والذي شكل نقطة تحول حقيقية في حياة الممثلة الكويتية الشابة.

وكانت حققت الفنانة الكويتية، ليالي دهراب، نجاحا كبيرًا من  خلال مسلسل أمينة حاف، الذي عُرض في شهر رمضان الماضي، وقدمت فيه شخصية منيرة، وهي شخصية غير مسئولة تجلب المتاعب.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. أَراك بِداخلي قُربًا عَمِيقًا
    وفي الأميالِ ما أقصاك عَنِّي

    1. ردي يا كفره على رسائل قيس قبل ما يصير مجنون. صار يكتبلك قصائد على خيمة أي موضوع .هبلتونا بدلعكم الماسخ الله يجلعكم ماتستحوا

  2. الروافض اوسخ ماخلق الله . هم كالذباب لايقع الا على القبيح يكفرون ويسبون ويشتمون لان تربيتهم واخلاقهم ومعتقداتهم الفاسده تعلمهم ذلك
    بالنسبه للشعر والفيديوهات موجوده من زمان واذا وجد اعجاب او مشاركه فيها فهذا طبيعي ويكفي ان نرى المناقشات التي كانت في نورت قبل دخول عينات الروافض امثال امنيات الغيم كان النقاش جميل ومتنوع ومتعدد واختلاف بادب
    اتهام اخر العنقود لن يضرها لان جزمتها بك وبكل الروافض
    نهيتكم يطربنا

  3. المرأة يجب ان تعرف اي رجل تختار وليس ههههههههه مركوب والسلام !!

    الحياة لا تحلو بدون رجل
    “عن الرجال أتكلم وليس الذكور ”

    - الرجل مثل العطر الثمين ، ينثر حضوره في المكان ، ثم إذا رحل بقي شَذاه .

    - الرجل سرٌّ من أسرار السعادة الدنيوية،هبةٌ من الله للنساء،وهو سكَنٌ لها ،وهو الأمن والأمان

    - الرجل إذا جلجل صوته اهتزّت الأنوثة وربَت ، ومال غصن المرأة وأوْرَق،والبيت الذي لا يدخله رجل هو بيت حرمان،والحرمان أشد خطراً من الفقر .

    - وإذا قالت المرأة أنَّ الحياة تحلو بلا رجل،
    فهي تكذب .إنَّ الله خلق الرجل والمرأة ليكمّلا بعضهما،وكلٌ منهما ناقصٌ في غياب الآخر. والإعمار للحياة يبدأ من عند الرجل،وينتهي عند المرأة

    - الرجل للمرأة سَندٌ ، وللحياة نِعمةٌ ، وللبيت عِمادٌ ، وللأنوثة جمالٌ ، وللأوجاع سِترٌ ، وللحاجات سَدادٌ ، وللشَّدائد فارسا. وتكذب من تقول : إنَّ وجود الرجل ليس ضرورة

    - للرجل تأثيرٌ كبيرٌ على المرأة الكلمة الحلوة منه ، تُحييها حياةً طيّبة،والكلمة المُرَّة منه تشقيها وتجعل حياتها تعيسة .
    وقوّة تأثير كلماته تستمر إلى أجلٍ غير محدود ، والجرح منه لا يندمل .

    - المرأة يسعدها مديح امرأة أخرى لها ، لكن مديح الرجل يجعلها تطرب، وتحلّق فرحاً وسعادةً ، وثقةً وأملاً ، ورضىً وحبوراً ، وبهجةً وإشراقا ،كأنها تشهد ولادةً لها من جديد .

    -الرجل قوّةٌ وانتصارٌ للمرأة،وهو سندٌ لها ، وأمنٌ وأمان ،إنَّ ّرجلاً لا تزداد به المرأة قوةً وعزّةً وكرامة،رجولته ناقصة ، وطلّته باهتة ، ووجوده في الحياة مثل العدم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *