>

خطفت الفنانة المصرية ليلى علوي الأنظار، بإطلالة رائعة باللون الأبيض، من احدث جلسة تصوير خضعت لها ونشرت مجموعة من صورها عبر حسابها على انتسغرام موجهة رسالة إلى متابعيها كاشفة فيها عن متعتها الخاصة.

وكتبت ليلى علوي في تعليقها على الصور، التي ظهرت فيها بعدسة المصور خالد فضة لصالح مجلة “سيدتي”: “عمركوا جرّبتوا تسلموا روحكم وجسمكم للطبيعة ؟ جربتوا تستمتعوا بالنعم المجانية اللي ربنا حطّها بحكمة وحساب في كل حاجة حوالينا .. نعمة الهوا والخضرة والماية .. نعمة الرضا باللي ربنا قسمهولك أيّا كان .. واحدة من متع حياتي وجزء كبير من راحتي النفسية إني أمشى حافية ! بالذات على رملة أو في خضرة .. إحساس مليان رضا واكتفاء .. وتخلص من الطاقة السلبية .. البسوا ألوان فاتحة ومبهجة زي الأبيض وامشوا حافيين .. المسوا الأرض والطبيعة واستمتعوا بيها واشكروا ربنا”.

لم تكن هذه هي جلسة التصوير الأولى لليلى علوي خلال الأيام الماضية، حيث التقط لها خالد فضة العديد من اللقطات التي ظهرت فيها بإطلالات متنوعة، وكان آخرها ما نشرته  في حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور، إنستقرام. وظهرت ليلى علوي في إطلالتها بلمسات صيفية رائعة سيطر عليها اللون البرتقالي، مرتدية معها برنيطة زادت من جمال إطلالتها.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. هذه الثانية عمرها ستين سنة ، وقاعدة تعمل زوايا تصويرية تزحلوقية ، يا ولية سجلي في منظمة الهلال الأحمر لإسعاف مرضى المكرونا حتى تحصلي ثواب بدل ما تحصلي لايكات .

  2. حاليا احاول إقناع مؤسس الفيسبوك مارك زوكربيرغ بان يمنع العجائز من استعمال الفيسبوك او في القليل منعهن من نشر صورهن ووضع لايكات !! المفروض للحفاظ على صحة الشباب امثالي ، لا يسمح لمن تجاوز عمرها ال 25 من وضع صورتها او التعليق او نقش لايك على اي بوست !! فمجامعة العجوز وصعود الدرج واكل القديد والقعود على النداوة يورث الهرم ( كما في الروايات الاسلامية ) والقراشانات فأعادت على الفيسبوك طول اليوم ؟؟!! شنو من مصيبة هذه ؟!!

  3. قليل جدا تلاقي صبايا في اعمار الورود يحطون صورهن او لايكات بنفس الكمية والحجم الي تضعه الديناصورات !!!! ما شاء الله عليهن مستقتلات ؟؟!! يا ولية عيب من العالم والأخوة في العشائر الانكلو ساكسونية وقبائل الهند الصينية ، فضيحتكم بجلاجل يا قرشانات ، راح ابطل ادخل الفيسبوك من الان ورايح ، ولن أصادق الا كاكا فرك واخوانه ، فالحديث معهم ذو شجون وما حد فاهم اصلا شنو يقولون .

  4. أي والله لأول مرة أتفق تماما مع المتعوس المنحوس جلمبو
    تلاقي الوحدة شارفت على الخمسين تلاقيها تردح ٢٤/٢٤ على وسائل السوشيال ميديا تلاقيها تمدح في نفسها تعدّي عمرها في قراءة التعليقات ولا تفوّت حرف ولا موضوع أما المصيبة الكبرى والويل من يذكر بسوء بلدها أو فنان سكير فاسد من بلدها مثل بعض العانسات المسترجلات في نورت ترد الصاع بصاعين أعوذ بالله من أخلاقها

    1. ما شاء الله عليكي يا بنت يانيوف ، الي يسمعك يعتقد انك من النواهد الكواعب الي عمرهن خومسة عشر ربيعا ، !! علي الطلاق اذا ما طلعتي منتهية الصلاحية من زمان ، اي عربية يزيد عمرها عن ١٩ سنة ، لا يحق لها ان تحكي معي ، اما بنات الأقليات المنقرضة فلا باس ان يحكون معي ان كانوا في اعمار جدتي ، لانهم اقليات منقرضة اولا والنوكاح تبعهم نوع ثاني ، يلا يا بنت روحي بيتكم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *