نعت الفنانة اللبنانية ” ماجدة الرومي ” في رسالة مطولة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وفاة الفنان المصري ” هشام سليم ” الذي رحل عن عالمنا صباح اليوم الخميس بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز ال 64 عاما .

وأعربت ماجدة الرومي في رسالتها عن حبها للفنان هشام سليم متحدثة عن ذكرياتها معه خاصة التي جمعتهما خلال مشاركتهما بفيلم (عودة الإبن الضال) وحزنها الكبير على رحيله .

فكتبت بكلمات مؤثرة : ” يا هشام الزمن الجميل، كم أوجعت قلبي اليوم برحيلك المبكر .. بالأمس فقط كنا وكان يوسف شاهين وكان “عودة الإبن الضال” يزرعني وإياك أملا نديا على دروب الحياة ” .

وتابعت : ” فكيف حدث وانقلب بنا الدهر هكذا، فأضحى الألم مع الأيام يطوي آلامًا والخوف يطوي مخاوف؟ “عودة الابن الضال” الذي عشته أنا واقعا مريرًا ” .

وأضافت ماجدة الرومي : ” في سلسلة حروب لبنان الفتاكة ونسخة طبق الأصل عن هذا الفيلم الجميل .. عشته أنت نضالًا لحياة أفضل وفن أجمل وعائلة أكثر تماسكًا .. يا زميلي وصديقي لا كلام أجده معبرًا بما يكفي عن حزني اليوم ” .

وواصلت : ” وأتساءل في صمت، أمضيت أنت أم مضى الزمن الجميل الذي عشناه ومعه ضحكاتنا وقهقهاتنا البريئة؟ أرحلت أنت أم رحل إلى الأبد معك بعض من قلبي الطفولي؟! أيجب أن أترحم عليك وأنت يا زميلي وصديقي في حضن الرب؟ أم أترحم على من تحرقه دموعه عليك اليوم؟ ” .

وأكملت : ” ” هشام، يا أيها العزيز الغالي غلاوة العمر، الساكن أضلع القلب، منذ ذياك الزمن الجميل زمن الخالد يوسف شاهين ” .

واختتمت الفنانة اللبنانية : ” حتى نلتقي على دروب السماء تفضل بقبول محبتي الصادقة ودمعتي الموجعة وليتفضل أهلك الأكارم وكل قلب يحترق على رحيلك اليوم بقبول عزائي الآتي إليهم من أعماق فؤادي .. ببالغ التأثر ” .

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يا ماجدة من يوم مدحك أبو منشار المجرم
    لم يتبقى لكِ عندي أي احترام !
    لان من يدّعي انه عانى من ويلات الحروب و
    الظلم من المفروض أنه يعلم من هم
    العملاء و المتآمرين علينا ب المنطقة وأن
    لا يبيع ضميره و ذمته من أجل حفنة ريالات
    ويعمل وصلة مدح بمن لا يستحق الا الذم
    والاحتقار ، قافلة المنافقين أصبحت أكبر !
    ولكن هذا لن يسكتنا و لن يكون له أي تأثير
    على طريق الحق و سالكيه .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.