>

اتهم اليابانيون نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان بسرقة ثقافتهم واهانة زيهم التلقيدي وذلك بعد خط إنتاج جديد لملابس داخلية يحمل اسم “كيمونو” وهو نفس الاسم الذي يحمله الزي التقليدي الياباني.

وكانت كيم كارداشيان قد أعلنت، الثلاثاء، أنها ستكشف عن خط إنتاج لـ”مشدات جسم” تطورها منذ عام، باعتبارها “حلا فعالا للنساء”.

لكن استخدام كلمة “كيمونو” أغضب الكثيرين، لأنها تُطلق على ملابس داخلية، ولأن كارداشيان بدأت إجراءات لتسجيله كعلامة تجارية.

وتعني الكلمة باليابانية “الأشياء التي تلبس”، وتشير إلى أثواب بطول الجسم مع أحزمة يرتديها الناس في المناسبات الرسمية، مثل حفلات الزفاف والجنازات.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *