>

أوشكت الفنانة مايا نصري على إنهاء فيلم «قسطي بيوجعني» الذي يشكل عودتها الى الفن بعد غياب، حيث ارتبط اسمها في العودة بزوجها المخرج إيهاب لمعي.

وأكدت مايا، في تصريحات صحافية لها، ان السر في موافقتها على العمل كان هاني رمزي، فعلى الرغم من أنها كانت على يقين بأن زوجها إيهاب لمعي يحضر للفيلم لم تكن حينها تنوي العودة الى التمثيل بل كانت ترشح له فنانات أخريات، فيما كان إيهاب يشجعها على العودة، كما ان طبيعة الدور شجعتها كثيرا، حيث تجسد شخصية فتاة شعبية تواجه المتاعب وهو ما احتاج منها إلى المزيد من التحضير، علما بأنها اعتبرت هذا الفيلم نقلة بالنسبة لها لأن الجمهور تعود عليها في شخصية المرأة الارستقراطية، كما أن مشاركتي مع هاني رمزي في عمل واحد كانت من أسباب ترحيبي بالأمر.

وتقول نصري إن عودتها بالتأكيد باتت مختلفة ففي بعض الأحيان تتوقف عن العمل للحظات بسيطة لكي تطمئن على طفليها، كما انها بالفعل كانت سعيدة بفكرة أن تركز على الأمومة لفترة، مضيفة أن الأم لها مشاعر مختلفة ففي بعض الأحيان تبكي إذا شعرت بالخوف عليهما، معتبرة أن التجربة القاسية التي مرت بها مع طفلها الأول غيرت بداخلها الكثير، حيث أجرى جراحة في القلب عقب ولادته، ولكنها في النهاية مثل كل الأمهات وتحمل نفس المشاعر فهي أم تقليدية وتقلق كثيرا ولا تحب لأي شيء أن يمس طفليها.

وعن ألبومها الجديد أوضحت مايا أنها لاتزال تعمل على الألبوم ولم يحدد موعد لطرحه، لكنها في طور تسجيل الأغنيات.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. مايا نصري خفيفة ظل اما هاني رمزي ليس نجم شثباك كباقي جيله , نصف ناجح

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *