>

تناقل الناشطون عبر مواقع التواصل خبراً يفيد بإصابة الفنان المصري القدير محمود الجندي بالشلل.

إلا أن الفنان نفى ذلك وعبر عن استيائه من انتشار هذه الأخبار. وقال إنها عارية تماماً من الصحة.

وأوضح أنه يتمتع بصحة جيدة وأنه ما زال في منزله. كما ذكر أنه غير مصاب بأي مرض.

وتعليقاً على تنقله على كرسي متحرك خلال الحج قال إنه استعان به بسبب كبر سنه وعدم قدرته على المشي والوقوف لمدة طويلة، وخصوصاً مع ازدحام المكان بالحجاج.
كان الكاتب أكرم السعدني، نشر عبر صفحته الرسمية بموقع فيس بوك، تعليقا على الشائعة، قائلا: “محمود بفضل الله بخير وضحة، وهو يؤدي فريضة الحج مع السيدة حرمه، ورجع بألف سلامة”.
يشار إلى أن الفنان القدير كان أعلن العام الماضي اعتزاله الفن ووصف حينها الوسط الفني بمغسلة الفلوس.

وقال خلال لقاء أجري معه ضمن برنامج “90 دقيقة” الذي يعرض على شاشة قناة “المحور”، إن عودته ترتبط بإصلاح الوضع السائد داخل الوسط. كما عبر عن استيائه من إهمال كبار النجوم وتجاهل قيمتهم.
يُذكر أنّ آخر أعمال الجندي كان فيلم “بني آدم” الذي عرض خلال أيام عيد الأضحى.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *