>

انتشرت في الساعات الماضية، أنباء تؤكد انفصال الفاشينيستا السعودية فاطمة الأنصاري، عن زوجها نجم السوشال ميديا، الكويتي يعقوب بوشهري بعد اشهر قليلة على الزواج.

وجاءت هذه الأنباء، بعد أن رصد الجمهور قيام الثنائي بحذف صورهما سويًا، وإلغاء متابعة بعضهما على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك قيام فاطمة الأنصاري بحذف صورة خاتم الزواج التي كانت قد أعلنت من خلالها ارتباطها بيعقوب، فيما حذف الأخير فيديوهات الزفاف.

وكشف أحد رواد مواقع التواصل عبر أحد الحسابات، عن رواية الانفصال حسب زعمه، وأكد أن ما يقوله هو ما حدث بالفعل، مضيفًا بأن يعقوب بوشهري كان قد طلب من “توتا” وهو الاسم المتعارف عليه لفاطمة الانصاري، عدم تصوير وجهها، والابتعاد عن الاعلانات، فالتزمت الأنصاري بكلامه طوال رحلتهما في لندن.

وأضاف بأنه عند عودة فاطمة إلى السعودية، من أجل تحضير بقية أغراضها استعدادًا للانتقال بشكل نهائي للكويت، قامت شقيقاتها بتصوير وجهها عنادًا بزوجها، كما أقنعتها شقيقتها أمل، بأن تعرض إعلانًا خاصًا عن الفيلر، متجاهلة بذلك طلب يعقوب.

لكن فاطمة وفق صاحب الرواية، تعرضت لمشكلة صحية بعد عرضها للإعلان، فتبين أنها حامل وأجهضت جنينها، وزعم بأن الإعلان هو من تسبب بمضاعفات للحمل، ليثير الموقف غضب يعقوب بوشهري، فأخبرها بأنها لا تصلح زوجة له.

بينما اعتبر متابعون، أن انتشار فيديو تظهر فيه أمل الأنصاري وهي تهدي شقيقتها فاطمة سيارة بنتلي، يبدو وكأنه نوع من الشعور بالذنب تجاه شقيقتها، وما حصل معها.



شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *